اغلاق

تحذير من خطورة استمرار تدهور الاوضاع في قطاع غزة

حذر ممثلو منظمات أهلية ومؤسسات القطاع الخاص والبلديات " من خطورة الاوضاع في قطاع غزة وتدهورها على كافة الأصعدة، جراء استمرار الحصار الاسرائيلي ،



وتداعيات العدوان الإسرائيلي الأخير وعدم انهاء الانقسام مطالبين الجميع بتحمل مسؤولياته تجاه قطاع غزة من اجل وقف التدهور الحاصل وانهاء الحصار والبدء في الاعمار  وانجاز الوحدة الوطنية ".
جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية التي نظمتها شبكة المنظمات الاهلية بعنوان "تعزيز الشراكة بين المنظمات الاهلية ومؤسسات القطاع الخاص والبلديات " وذلك ضمن مشروع "تعزيز الشراكة بين قطاعات المجتمع المدني" الذي تنفذه الشبكة بالشراكة مع مؤسسة فريدريش ايبرت الألمانية مشاركة ممثلي البلديات والقطاع الخاص وشبكة المنظمات الاهلية وحقوقيين.
وفي كلمته ، اكد رئيس الهيئة الادارية لشبكة المنظمات الاهلية خليل ابو شمالة على اهمية هذه الجلسة التي تحمل عنوان تعزيز الشراكة  ما بين المنظمات الاهلية ومؤسسات القطاع الخاص والبلديات والتي تأتي باتجاه ان نصل الى مجتمع قادر على ادارة شؤونه رغم استمرار الحصار والانقسام.
واشار ابو شمالة الى " ان هناك مشاكل تواجه البلديات رغم الامكانيات المحدودة المتوفرة، مطالبا حكومة التوافق الوطني ببذل اقصى جهودها وتولي مسؤولياتها  من اجل حل كافة المشاكل التي تواجه البلديات ".
وحذر أبو شمالة من " خطورة الأوضاع التي يمر بها شعبنا الفلسطيني بمختلف قطاعاته وتأثيراته وذلك نتيجة استمرار الحصار والانقسام ".
وبدوره أكد مدير مؤسسة فريدريش ايبرت الألمانية د. أسامة عنتر في كلمته على " أهمية العلاقة ما  بين المنظمات الاهلية ومؤسسات القطاع الخاص والبلديات موضحا اهمية التشبيك والتنسيق بين المؤسسات المختلفة ".
واشار عنتر إلى " أن عملية الشراكة موضوع في غاية الاهمية خاصة انها قائمة على اسلوب تنموي تهم الوطن والمواطن ".
بدوره شدد مدير شبكة المنظمات الأهلية أمجد الشوا " بضرورة وضع رؤية مشتركة لتعزيز الشراكة بين الشبكة وبين مؤسسات القطاع الخاص والبلديات من اجل مواجهة التحديات التي تواجه ابناء شعبنا الفلسطيني وتعزز من صموده ".
وخلال الجلسة  طالب رؤساء و ممثلو البلديات ومؤسسات القطاع الخاص والمنظمات الاهلية حكومة التوافق بضرورة العمل الجاد من اجل تسلم  مهامها والاضطلاع بمسؤولياتها والايفاء بالتزاماتها وتمكينها من ذلك، وأن تعمل بشكل جدي من اجل تعزيز علاقاتها بقطاعات المجتمع المختلفة على قاعدة الشراكة لمعالجة  مختلف القضايا المتعلقة بتحسين واقع قطاع غزة.
كما طالبوا الحكومة بتوفير المستحقات المالية للبلديات في قطاع غزة مشددين على وحدة عمل البلديات بين قطاع غزة والضفة وضرورة تعزيز التواصل بينها.
وحذروا من حدوث الكوارث الانسانية بخاصة بين صفوف الاهالي الذين يعيشون في الكرفانات و تحت ركام منازلها، مؤكدين أن استمرار الوضع على ما هو عليه سوف يساهم بشكل كبير في تعميق الأزمة الانسانية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق