اغلاق

أعضاء مجلس إدارة جدد للفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف

قام أعضاء الهيئة العامة للمؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف في الاجتماع الأخير باختيار عضوين جديدين للانضمام إلى مجلس الإدارة، وهما رشدي غلاييني

نائب المدير العام لبنك فلسطين، والدكتورة صفاء ناصر الدين، نائب رئيس جامعة القدس في القدس.
افتتح الاجتماع مازن سنقرط، رئيس مجلس ادارة المؤسسة، الاجتماع مرحبا بأعضاء الهيئة العامة ومستعرضا لانجازات المؤسسة، حيث قال : "لقد نجحت المؤسسة منذ نشأتها وحتى اليوم بتدريب ما يقارب 6000 خريج وخريجة، وصلت نسبة التوظيف بينهم إلى 75%". وأشاد سنقرط بالشراكة الاستراتيجية مع مؤسسة التعاون التي ساهمت في تعزيز قدرات المؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف من خلال بوابة تشغيل الشباب الالكترونية التي وصل عدد الخريجين المسجلين فيها إلى 20,000 وعدد الشركات المسجلة إلى 2,500.
واستعرض سنقرط انجازات المؤسسة لعام 2014 حيث تم تدريب 2512 خريج وخريجة عبر مجمل برامج المؤسسة، وهي: برنامج التدريب من أجل التوظيف، وبرنامج الريادة، وبرنامج  الطريق إلى العمل، حيث شكل هذا العدد زيادة بنسبة 39% مقارنة بعام 2013. وأضاف بأن المؤسسة باشرت باجراءات لفتح مكتب بالقدس وذلك انطلاقا من أهمية تواجدها في القدس لتقوم بمتابعة احتياجات الشباب المقدسي.
وفي مجال الشراكات مع المؤسسات، قال سنقرط : " لقد استكملت المؤسسة تنفيذ برامجها في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس بالشراكة مع مانحين محليين ودوليين، حيث كانت بعض البرامج استكمالاً لبرامج مستمدة من سنوات سابقة وبعضها الآخر حديثة." وركزت المؤسسة على تقديم تدريب مدفوع الأجر لعدد من الشركات في الضفة في عدة مجالات مثل البنوك والتكنولوجيا. بالاضافة إلى ذلك، بلغ عدد شراكات المؤسسة عام 2015 إلى 178 شريك من أصحاب الاعمال ".
أوجز ممثلٌ عن شركة "أرنست ويونغ" التقرير المالي للمؤسسة للسنة المنتهية 31 كانون ثاني 2014، موضحاً بأن قائمة المقبوضات والمدفوعات النقدية تظهر بعدالة من كافة النواحي الجوهرية، ووافق أعضاء الهيئة العامة على التقريرين السنوي والمالي.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق