اغلاق

جنين: ‘الأعمال الاماراتية‘ تقيم مأدبة إفطار في فقوعة

أقامت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، أمس، إفطارا جماعيا للأشخاص ذوي الإعاقة والمسنين في قرية فقوعة شرق جنين، وذلك في إطار حملة "جسور الخير" الرمضانية،



 والتي أطلقتها الهيئة عشية شهر رمضان المبارك.
وأكد مدير هيئة الأعمال في الضفة الغربية، إبراهيم راشد، " أن شريحتي المسنين والأشخاص ذوي الإعاقة، تعتبران من أبرز الشرائح المجتمعية المستهدفة بالبرامج والنشاطات التي تنفذها الهيئة في فلسطين ".
وأشار إلى " أن هذا الإفطار الرمضاني الذي أقيم في مقر جمعية "الأمل" الخيرية للأشخاص ذوي الإعاقة، يندرج في إطار سلسلة الإفطارات التي تنفذها الهيئة منذ اليوم الأول من شهر رمضان الفضيل في كافة محافظات الوطن، ضمن مشروع "إفطار الصائم"، والذي يستهدف قطاعات واسعة من المجتمع الفلسطيني ".
من جهته، أشاد رئيس جمعية "الأمل"، علي زيدات، بالعلاقة الوطيدة التي تربط الجمعية مع هيئة الأعمال الخيرية، والتي أكد، أنها تصب في خدمة الشرائح المجتمعية المهمشة.
وأفاد زيدات، الى " أن البرامج التي تنفذها هيئة الأعمال في فقوعة، بما فيها تلك التي تخص فيها جمعية "الأمل"، تأخذ طابع الاستمرارية في دعم وإغاثة الأسر المحتاجة وتشمل مجالات متنوعة من بينها الطرود الغذائية، والكوبونات، وكفالة الأيتام، وتنفيذ حملة "تراحموا" الشتوية ".
ولفت إلى " الأوضاع الصعبة التي يمر بها أهالي قرية فقوعة التي تئن تحت وطأة سياج الفصل العنصري والذي التهم مساحات واسعة من أراضيها، وألقى بظلاله الثقيلة على حياة القاطنين فيها، وتسبب بارتفاع معدلات الفقر والبطالة فيها.
وأشار زيدات، إلى أن الجمعية تأسست قبل عدة سنوات، بهدف الاهتمام بشريحة الأشخاص ذوي الإعاقة ورعايتهم وتوفير الحياة الكريمة والرعاية الصحية والاجتماعية لهم ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق