اغلاق

صحة المرأة تنظم امسية رمضانية لمريضات سرطان الثدي

في اطار تعزيز دور العائلة في دعم مريضات سرطان الثدي، نظم مركز صحة المرأة التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر امسية رمضانية تخللها افطار جماعي لمريضات سرطان الثدي مع عائلاتهن،


 
في استراحة الهدى على شاطئ بحر غزة .
الامسية التي افتتحت فعالياتها قبل الافطار بتلاوة القرآن وادعية ودرس ديني تواصلت فعاليتها بعد الافطار  بقرات ترفيهية منوعة ومسابقات ثقافية اشتعلت خلالها الأجواء التنافسية بين العائلات للإجابة على الأسئلة الثقافية المنوعة ، فيما أعطت الفقرات الترفيهية  وخاصة التي قدمها الكوميديان الشهير في برنامج الكاميرا الخفية "طول بالك" ثائر ابو زبيدة أجواء من البهجة والسرور والحماسة على الأمسية ،حظت خلالها العائلات المشاركة بالعديد من الجوائز العينية، واختتمت بصلاة العشاء والتراويح .
الامسية التي استهدفت اكثر من  70 مريضة سرطان بصحبة عائلاتهن ،تأتى فى اطار  البرامج المتعددة التي ينفذها مركز صحة المرأة بالبريج ،لدعم مريضات سرطان الثدي نفسيا واجتماعيا ورفع روحهن المعنوية  ،ونشر المفاهيم الايجابية في أوساط المجتمع   ،ضمن فعاليات مشروع الكشف المبكر عن سرطان الثدي .
السيدة فتحية مسعود احدى المشاركات والتى اعربت عن سعادتها من فعاليات الامسية والافطار الجماعى ،واثنت على ادارة وموظفي مركز صحة المرأة لهذه المساحة العائلية الترفيهية والتي اخرجتهن من ضغوط الحياة ومنحتهن مساحة من الترفيه مع اولادهن وازواجهن .
وبدورها قالت فريال ثابت مدير مركز صحة المرأة :" ان هذه الامسية جاءت في اطار فى اطار الدعم النفسي والاجتماعي لمريضات السرطان وتعزيز دور العائلة في هذا الدعم  لما له من تأثير ايجابي عليهن"  .
وبينت ثابت اهمية تحسين الحالة النفسية لمرضى السرطان عموما ، لان الحالة النفسية من أهم مقومات شفائه ونجاح علاجه، وأن إرادة الشفاء بداخله هي العامل الأساسي الذي يحفز الجهاز المناعي بداخله لكي يتصدى ويقضي على هذا المرض، فإحساس مريض السرطان بالهزيمة، واليأس من شفائه يؤثر بالسلب على الجهاز العصبي ، وبالتالي على أسلحة المناعة الأساسية التي تقاوم السرطان.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق