اغلاق

المطران عطا الله حنا: كلنا مع غزة بآلامها ومعاناتها

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس بمناسبة مرور عام على الحرب الاسرائيلي على قطاع غزة " بأننا نلتفت الى اهلنا في القطاع الجريح،



معربين عن تضامننا وتعاطفنا مع الأسر المنكوبة ".
واضاف : " لقد سقط عدد كبير من الشهداء ناهيك عن الجرحى والدمار الهائل الذي حل في القطاع حيث ان اهلنا هناك يعيشون في ظروف مأساوية في ظل بطالة وفقر وعوز شديد ومعاناة لا يمكن ان توصف بالكلمات .
ويحق لنا ان نتساءل بعد مرور عام على هذا العدوان الغاشم : لماذا هذا البطء في عملية اعادة الاعمار ، ولماذا يعاقب اهلنا هناك بالحصار والممارسات الظالمة الاخرى وهم يستحقون كل مؤازرة ودعم ومساعدة بعدما تعرضوا لهذه النكبة ولهذا الدمار الهائل ، اننا نتعاطف مع اهلنا في غزة وخاصة المنكوبين والمشردين والاسر التي فقدت ابنائها ونطالب بتسريع عملية اعادة الاعمار واغاثة اهلنا هناك الذين يعيشون في ظروف حياتية مأساوية ، كما ونطالب بفك الحصار عن غزة وانهاء هذه المأساة الانسانية التي يعاني منها مليون ونصف المليون خليقة .
اننا من القدس نلتفت الى غزة الصمود والاباء ونقول بأنه لا يجوز ترك غزة وحيدة تعاني ما تعانيه بعد العدوان الغاشم التي تعرضت له ، ونطالب كافة اصحاب الضمائر الحية في كل مكان بضرورة نصرة اهلنا هناك ومؤازرتهم في هذه الاوقات العصيبة التي يمرون بها ".

المطران عطا الله حنا لدى استقباله عددا من مدراء المدارس في القدس : " يجب العمل على اعادة النظر في عدد من المناهج التعليمية في مدارسنا "
استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس عددا من مدراء المدارس في مدينة القدس حيث تم التداول في هذا اللقاء في " الواقع التعليمي في مدينة القدس وضرورة اعادة النظر في عدد من المناهج الدراسية .
سيادة المطران تحدث عن اهمية المدارس العربية في القدس والدور الوطني الكبير الذي تقوم به خدمة لمجتمعنا الفلسطيني وحفاظا على الهوية العربية الفلسطينية في المدينة المقدسة في ظل ما يمارس بحق هذه المدينة من محاولات هادفة لتشويه طابعها وطمس معالمها واستهداف الحضور العربي الفلسطيني فيها ، وقال سيادته بأن هنالك دور تعليمي وتربوي كبير لمدراسنا ، واقترح سيادته مع بدء العام الدراسي الجديد بأن تقام في مدارس القدس سلسلة من النشاطات والفعاليات التي يشارك فيها رجال دين مسيحيين ومسلمين وشخصيات اكاديمية وتربوية بهدف المساهمة في تكريس السلم الاهلي وثقافة التآخي الديني بعيدا عن لغة التشنج والتعصب والكراهية التي تسعى جهات مشبوهة لإدخالها في مجتمعنا الفلسطيني .
هنالك حاجة لمخاطبة ابنائنا وعدم تركهم لقمة سائغة لمن يريدون تفكيك مجتمعاتنا واثارة الفرقة والضغينة في صفوفنا وبين ظهرانينا ، وشدد سيادته على اهمية اعادة النظر في عدد من المناهج التعليمية ، اذ يجب مخاطبة الجهات المعنية في هذا الموضوع الهام والحيوي ، اذ ان المناهج التعليمية هي التي تربي ابنائنا وتصقل شخصياتهم ، وهنالك خلل في هذه المناهج يجب تصحيحه لكي تتم تربية ابنائنا تربية سليمة تأخذ بعين الاعتبار التعددية الدينية القائمة في فلسطين والخصوصية الثقافية والوطنية لشعبنا .
كما تم التداول في سلسلة من الافكار والاقتراحات التي قدمها سيادة المطران حيث سيتم التواصل مع الجهات الرسمية في وزارة التربية والتعليم وفي مؤسسة المناهج الفلسطينية إذ بات من الضروري تجديد المناهج التعليمية حفاظا على مجتمعنا ووحدته وسلامته وتحصينا له ".  

المطران عطا الله حنا يستقبل مجموعة من طلاب اللاهوت في جامعتي تسالونيكي واثينا
استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس عددا من طلاب كلية اللاهوت التابعة لجامعة اثينا وعددا من طلاب كلية اللاهوت التابعة لجامعة تسالونيكي وهم 60 طالبا من فرعي الكلية اللاهوتي والرعوي ، وقد تجول سيادة المطران معهم في كنيسة القيامة حيث قدم لهم شرحا تفصيليا عن تاريخ الكنيسة وما تحتويه من مزارات واماكن مقدسة .
واختتمت زيارة كنيسة القيامة بصلاة امام القبر المقدس ، وبعد جولة في القدس القديمة انتقل الوفد الى مدينة بيت لحم حيث تمت زيارة كنيسة المهد واقام سيادة المطران عطا الله حنا صلاة خاصة امام مغارة الميلاد ومن ثم استضاف سيادته الطلاب على مائدة محبة بمناسبة هذه الزيارة ، وقد اكد سيادة المطران للطلاب اللاتين من جامعة اثينا وتسالونيكي على " اهمية فلسطين تاريخيا ودينيا وحضاريا وانسانيا باعتبارها مهد الديانات التوحيدية الثلاث " ، كما تحدث سيادته عن " الحضور المسيحي في فلسطين مؤكدا بأن المسيحيين في بلادنا هم جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني الذي يسعى من اجل تحقيق العدالة وانهاء الاحتلال وتحقيق امنيات وتطلعات شعبنا ، كما قدم سيادته للطلاب وثيقة الكايروس الفلسطينية والذي ترجمت مؤخرا الى اللغة اليونانية وقدم للطلاب شرحا عن هذه الوثيقة واهميتها باعتبارها صوتا مسيحيا فلسطينيا من قلب المعاناة " .
وتستمر زيارة الطلاب اسبوعا كاملا حيث هنالك برنامج تفصيلي لهذه الزيارة وسيزورون كافة الاماكن المقدسة .
طلاب اللاهوت في جامعة تسالونيكي اعربوا عن افتخارهم واعتزازهم بلقاء سيادة المطران عطا الله حنا الذي تخرج من جامعتهم عام 1989 ، واعربوا عن تقديرهم لدوره الكبير في الحياة الكنسية والوطنية في القدس . 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق