اغلاق

اتحاد لجان الطلبة الثانويين ينظم حفلاً لأوائل الثانوية برفح

نظم اتحاد لجان الطلبة الثانويين الإطار الطلابي الثانوي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الأربعاء، حفلاً تكريمياً لأوائل طلبة الثانوية العامة "التوجيهي" بمحافظة رفح،


 
بمشاركة صف واسع من قيادة اتحاد الشباب الديمقراطي "أشد" ورؤساء الكتل والاتحادات الطلابية وأعضاء المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة وزياد جرغون، وحضور أوائل طلبة التوجيهي وذويهم.
وبارك سامي ضهير مسؤول اتحاد لجان الطلبة الثانويين، لطلبة التوجيهي بنجاحهم وتفوقهم، مؤكداً " أن نجاحهم وتفوقهم نجاح لفلسطين في مواجهة التحديات التي تواجهها نحو رفعة الوطن وإعلان شأنه ".
وقال ضهير في كلمة الاتحاد، " إن الحركة الطلابية منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية قدمت ولا زالت تقدم الشهداء والجرحى على طريق العودة والاستقلال والدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس العربية ".
ووجه مسؤول الاتحاد دعوة للجامعات الفلسطينية في قطاع غزة لخفض كلفة التعليم الجامعي وتوفير المزيد من المنح والاعفاءات للطلبة. كما وجه دعوة للطلبة المتفوقين في الثانوية العامة إلى اختيار تخصصات تليق مع قدراتهم من اجل خدمة الوطن والمواطن. واختتم ضهير كلمته بالدعوة إلى تفعيل صندوق الطالب الجامعي، ودعوة الأطر الطلابية للعمل الجدي في دعم الطلبة بالمدارس والدفاع عن حقوقهم المدرسية.
فيما ألقت الطالبة سجى العثامنة الحاصلة على المرتبة الأولى على مستوى فلسطين في نتائج الثانوية العامة بفرع العلوم الإنسانية، كلمة، شكرت فيها القائمين على الحفل التكريمي في اتحاد لجان الطلبة الثانويين بقطاع غزة.
كما طيّرت برقية حب ووفاء إلى الجنود المجهولين من المعلمين والمشرفين في كافة مدارس وميادين العلم في قطاع غزة. قائلة: تكريمنا هو تكريم لفلسطين وللقائمين على الاحتفال.
بدوره، أبرق إبراهيم أبو حميد مسؤول الجبهة الديمقراطية في محافظة رفح، التحية والتهنئة باسم قيادة الجبهة وأمينها العام نايف حواتمة، إلى أوائل طلبة الثانوية العامة على طريق فلسطين الدولة والقدس عاصمتها.
ودعا أبو حميد إلى " إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية لمواجهة مخططات الاحتلال ومعالجة الوضع المأساوي الذي يعيشه أبناء شعبنا في قطاع غزة جراء الحصار وارتفاع معدلات الفقر والبطالة وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وفرض الضرائب الباهظة والتي كان آخرها ضريبة التكافل الاجتماعي ".
يشار إلى أن حفل تكريم أوائل طلبة الثانوية العامة في رفح، بدأ بالسلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء شعبنا الفلسطيني عموماً وطلبة الثانوية العامة على وجه الخصوص، فيما علت الزغاريد والتصفيق قاعة الاحتفال التكريمي.















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق