اغلاق

مهجة القدس تنظم وقفة اسناد للأسرى المضربين علان واستيتي

نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى امس الأربعاء، وقفة دعم وإسناد للأسرى المضربين عن الطعام محمد علان وعدي استيتي واللذان يواصلان إضرابهما المفتوح

عن الطعام لليوم الـ (36) على التوالي رفضا "لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي بحقهما"، وذلك أمام مقر المفوض السامي لحقوق الانسان بمدينة غزة.
بدوره، قال الأسير المحرر أحمد حرز الله الناطق الإعلامي لمؤسسة مهجة القدس: "أننا نقف اليوم أمام هذه المؤسسة الدولية لمساندة أسرانا البواسل الذين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام ضد السياسات التعسفية التي تقرها سلطات الاحتلال الصهيوني"، مشيرا إلى "أن الاعتقال الإداري أصبح سيفا مسلطا على رقاب أبناء شعبنا الفلسطيني؛ يقطع أعمارهم ويغيبهم لسنين خلف القضبان دون أن توجه لهم أي تهمة تذكر".
وتساءل حرز الله "إلى متى سيبقى صمتنا مستمرا على معاناة أسرانا الأبطال خلف القضبان؟؛ مطالبا الذين يصدقوا بأن(إسرائيل) دولة الديمقراطية والانسانية المزعومة أن يذهبوا ويزوروا الزنازين والمعتقلات التي يقبع فيها أسرانا؛ وينظر حال أسرانا الذي يعانون الويلات ظلما وعدوانا؛ وليكشف اللثام عن وجوه بني صهيون اللئام؛ الذين يدعون احترامهم لحقوق الانسان" .
وأشار الناطق الإعلامي لمهجة القدس الى "أن أسرانا البواسل محمد علان وعدي استيتي في يومهما الـ (36) للإضراب المفتوح عن الطعام رفضا لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي؛ يرسلان رسالة لكل من يدعي أنه يدافع عن هذا الشعب وعن هذه الأمة ومستضعفيها أن أنقذونا من براثن تلك السياسة البغيضة في إشارة منه لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي".
من جانبه، ألقى الأسير المحرر جهاد غبن كلمة لجنة الدفاع عن المعتقلين الإداريين واعتبر "أن هذه الوقفة ليست الأولى ولن تكن الأخيرة؛ مطالبا بتواصل الفعاليات المساندة لأسرانا؛ مؤكدا على أهميتها في دعم الأسرى ونصرتهم ضد سياسات إدارة مصلحة السجون العنصرية".

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق