اغلاق

مجلس الكنائس وأوقاف رام الله يهنئون المحافظ غنام بالعيد

هنأ وفد من مجلس كنائس محافظة رام الله والبيرة ومدير أوقاف رام الله والبيرة المحافظ د. ليلى غنام بمناسبة عيد الفطر السعيد، حيث تم التأكيد "أن أعيادنا هي أعياد وطنية

سواء كانت أعياد مسيحية أو إسلامية وأن شعبنا موحد في وجه هذا الإحتلال الذي يمارس أبشع الجرائم بحقنا".
وأكدت المحافظ "أن شعبنا يعطي العالم دروسا بالتآخي الإٍسلامي المسيحي الذي يعتبر ممارسة وقرار وليس مجرد شعار، مؤكدة أن شعبنا الذي يتعرض لإجرام الإحتلال وبطشه يتمسك بالأمل والفرح الذي يعبر عن صمود هذا الشعب ومقاومته لمحاولات التركيع التي يتبعها الإحتلال وحكومته المتطرفة".
ولفتت المحافظ "أن ارهاب الإحتلال لا يميز بين مسلما ومسيحيا، وأن كافة أبناء شعبنا شركاء في النضال وبصنع القرار، وأن العيد الحقيقي هو بالإحتفال في باحات كنائس القدس والمهد والمسجد الأقصى وهي محررة من دنس الإحتلال وبطشه، لافتة إلى عذابات المقدسيين وهمجية الإحتلال واستهدافه المتصاعد للقدس والمقدسات مما يتطلب تكاتف شعبي وتدخل عربي ودولي يوقف معاناة شعبنا وآلامه".
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق