اغلاق

الصيفي: ندعو لنصرة الأقصى وحمايته من خطر التهويد

ندَّد وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية الدكتور حسن الصيفي وهو متواجد الآن في الديار الحجازية خلال مكالمة هاتفية سجلتها الدائرة الإعلامية بالوزارة "باقتحام مجموعة


 
من قطعان المستوطنين صباح اليوم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، عبر مجموعات صغيرة ومتتالية" . 
وحذَّر الصيفي من "مخاطر وتداعيات هذه الدعوات العنصرية التي من شأنها تأجيج الصراع الديني في المنطقة وجرها إلى دوامة من العنف والتطرف، مشدداً على خطورة هذه الدعوات الصفراء التي تنذر باستمرار الاقتحامات وتوسيع بؤرة التهويد وتواصل انتهاكات العدو الصهيوني بحق المقدسيين من غير وجه حق".  
وأشار إلى "أن تلك الجماعات وضعت ضمن دعوتها برنامجاً تلمودياً يقضي بإقامة شعائرهم وطقوسهم التلمودية والتوراتية وممارسة الرذيلة والفحشاء داخل المسجد الأقصى المبارك ، موضحاً أن الهدف الرئيس من وراء ذلك هو تقسيم المسجد الأقصى مكانياً وزمانياً بين اليهود والمسلمين على غرار المسجد الإبراهيمي بالخليل" .
وأشاد "بدور المقدسيين الذين لطالما يتصدون لمثل هذه الدعوات والمخططات والاقتحامات وإحباطها بسواعدهم وطاقاتهم المبذولة حتى دحر المستوطنين واليهود من المنطقة"، منوهاً إلى "أن حكومة الاحتلال برئاسة المدعو بنيامين نتنياهو هي من تدفع هذه الجماعات المأجورة لفعل تلك الممارسات" .
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق