اغلاق

السفير البريطاني يزور بلدية الناصرة ويلتقي رئيسها

زار السفير البريطاني دافيد كواري مدينة الناصرة اليوم الخميس وحلَّ ضيفاً على بلديتها، حيث استقبله رئيس البلدية علي سلام ونوابه محمد عوايسي ويوسف عياد،


صور من زيارة السفير البريطاني لبلدية الناصرة

وكذلك القائم بأعمال مدير عام البلدية المهندس أحمد جبارين ومساعدي الرئيس وأعضاء بلدية.
رافق السفير في زيارته المستشارة السياسية للمجتمع العربي في السفارة ليسا حنانيا وكذلك مساعدته لشؤون الأعلام ومساعدته لشؤون الميديا.
السفير البريطاني تعين في منصبه منذ اسبوعين فقط وهذه هي المرة الأولى التي يغادر بها تل أبيب والقدس إلى الناصرة .
رئيس البلدية رحب بالسفير وبالوفد المرافق وتحدث عن الناصرة وعن مكانتها العالمية كونها مدينة البشارة المرتبطة بالسيد المسيح عيسى عليه السلام ومن هنا تأخذ قدسيتها، حيث يعيش بها المسلمون والمسيحيون معاً كأبناء لشعب واحد بمودة وسلام، ويأمها السائحون من مختلف دول العالم لزيارتها وزيارة معالمها الدينية والتاريخية والبلدة القديمة فيها التي تحمل شهرة وكنوز أثرية هامه.
رئيس البلدية تطرق لموضوع السياحة بوجه خاص ذاكراً أهمية بناء فنادق جديدة ومرافق سياحية تخدم السياح القادمين إلى المدينة المقدسة، موضحاً "أن هناك بناء لفنادق جديدة هدفها أن تبقي السائح لفترة أطول في الناصرة لتزيد من مدخولات المدينة من السياحة الوافدة"، وأكدَّ رئيس البلدية أنه يرغب بمضاعفة عدد الغرف الفندقية في المدينة.
وتطرق رئيس البلدية في كلمته عن مسطح المدينة وتعداد السكان الأمر الذي يكشف مدى حاجتنا لزيادة مسطح المدينة اسوة بالمدن اليهودية القريبة منا.

سلام: طموحنا قيام دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل
وعن السلام المنشود عبر رئيس البلدية عن "حاجة المجتمع العربي في البلاد الفلسطينيين الباقين على أرضهم للسلام بين دولة يعيشون بها وأمةٍ ينتمون إليها". معبراً عن "قلقه للأحداث التي تمر بها المنطقة منطقة الشرق الأوسط من قلاقل وعدم هدوء وفوضى وقتل ولجوء"، متمنياً "أن تزول هذه الصورة القاتمة في أسرع وقت".
متأملاً "قيام دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل، هذا طموحنا ولنا دور في تحقيق هذا الطموح الذي يضمن حل عادل لقضية عادله ويعطي شعبنا الفلسطيني دولة مستقلة ليعيش حراً كريماً على أرضه".
وفي رده على كلمة رئيس البلدية قال السفير دافيد كواري :" مهم جداً لي زيارة مدينة الناصرة التي هي معروفة لنا وعيون العالم تتطلع إليها، أنا سفير بريطانيا لدى إسرائيل ولكني مهتم بكل المجتمعات داخل الدولة العرب واليهود.
تهتم السفارة البريطانية بموضوع التكنولوجيا والهايتك سنعمل على إرسال شركات من المجتمع العربي إلى بريطانيا ليطلّعوا على موضوع التكنولوجيا".
واضاف "
نحن لا شك نهتم في موضوع السلام الذي اسهب رئيس البلدية  في الحديث عنه حيث كنت مسؤولاً عن موضوع الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية ولمسنا خاصة في آخر ثلاث سنوات التدهور الحاصل في المنطقة. هناك من يعتقد أن هذا التدهور سيبعد فرص السلام نحن نعتقد العكس هذا التدهور سيجعلنا نعمل أكثر من أجل السلام، أوافق رئيس البلدية أن السلام بحاجة إلى قائد يسعى إليه وأوافقكم على قولّكم أنكم تطمحون أن تكونوا جسراً للسلام نعم هذا دوركم. لي الشرف الكبير أن أزور الناصرة وأن ألتقي بكم".
بعد كلمة السفير قدم د. شريف  صفدي المسؤول عن قسم السياحة والاثار والترميم في البلدة مداخله شامله عن طريق شاشة العرض يشرح بها عن الناصرة ومعالمها الأثرية والدينية ورافق السفير والوفد المرافق إلى كنيسة البشارة والجامع الأبيض.

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق