اغلاق

المطران حنا لدى زيارته بيت ساحور: لا احد فوق القانون

قام المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم، بزيارة منزل المرحومة امل حنا انطون عودة في بيت ساحور، والتي توفيت اثر الاحداث المؤسفة


مجموعة صور من جولة المطران عطاالله حنا في بيت ساحور
 
التي عصفت ببيت ساحور قبل ايام كما ان شقيقتها اصيبت بإصابات خطيرة .
المطران قدم التعازي لأسرة الفقيدة ولعائلتها الكريمة، معبرا عن "تضامنه وتعاطفه معهم في المصاب الذي الم بهم" .
كما توجه سيادته الى النادي الارثوذكسي العربي في بيت ساحور، حيث التقى مع الدكتور اغلب خوري رئيس النادي الارثوذكسي في بيت ساحور ومع جلال برهم من شخصيات بيت ساحور البارزة، وتم التداول في تداعيات الاحداث المؤسفة التي ألمت ببيت ساحور مع ضرورة العمل على حل هذا الواقع حلا سليما مبنيا على اعطاء كل ذي حق حقه مع التأكيد على نبذ العنف واية ممارسات خارجة عن القانون .
المطران اكد في كلمته على "ضرورة معالجة هذه القضية بطريقة حكيمة مسؤولة دون السماح لأي جهة مشبوهة بالاصطياد بالمياه العكرة مع التأكيد على وحدة شعبنا الفلسطيني بكافة مكوناته الدينية، فالجميع سواسية امام القانون وهم ابناء وطن واحد ويدافعون عن قضية واحدة" .
واكد سيادة المطران "بأنه يتابع هذا الملف مع الجهات المعنية لوضع حد لظاهرة العنف والتعدي على الاملاك الخاصة والعامة" .

المطران عطا الله حنا: المسيحيون باقون في وطنهم ولن يرحلوا عن هذه الديار
قام المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم، بزيارة تفقدية للمعسكر الصيفي الذي تقيمه المجموعة الكشفية التابعة للنادي الارثوذكسي العربي في بيت ساحور، ويشارك في هذا المخيم الصيفي المقام على ارض دير حقل الرعاة في بيت ساحور اكثر من 200 مشارك ، وذلك في اجواء الطبيعة وحسب الانظمة الكشفية الصارمة وقد تجول سيادة المطران في المخيم واستمع الى شرح حول اهدافه ورسالته ، كما القى كلمة توجيهية شكر خلالها النادي الارثوذكسي في بيت ساحور وكافة القائمين على هذا المخيم .
كما التقى سيادته مع مسؤولي الكشافة والمشرفين على ادارة هذا المخيم حيث تم التأكيد على اهمية المخيمات الصيفية التي تربي ابنائنا تربية ايمانية قيمية اخلاقية اضافة الى جعلهم ان يتحملون المسؤولية ويدافعون عن الطبيعة والبيئة التي خلقها الله .
سيادة المطران قال في كلمته: "بأننا نفتخر بأبنائنا وشبابنا وشاباتنا الذين يشاركون في هذا المخيم ويعبرون من خلال هذه المشاركة عن حبهم لكنيستهم وانتماءهم لشعبهم وبلدهم بيت ساحور" . وقال سيادته "بأن المسيحيين في فلسطين باقون في وطنهم ولن يتركوا هذه الارض المقدسة شاء من شاء وابى من ابى، فنحن ملتصقون التصاقا بهذه الارض وكل حبة تراب من هذه الارض المقدسة تعني بالنسبة الينا الكرامة والهوية والاصالة والانتماء".
 


























































































































لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق