اغلاق

الوادية يؤكد تأثير الانقسام على تراجع القضية الفلسطينية

كشف الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة المتواجد في المملكة الأردنية الهاشمية،


الدكتور ياسر الوادية

عن "مدى خطورة وتأثير الانقسام الفلسطيني على حرف مسار القضية الفلسطينية وعدم استغلال الدعم العربي لتنفيذ المصالحة"، مضيفا "نحن نخسر جهود دول عربية شقيقة تهدف فعلا لتنفيذ المصالحة وانهاء الانقسام ورفع المعاناة تماما عن أهلنا في قطاع غزة وسائر المناطق الفلسطينية بل ومساعدته لانهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية لكنها تواجه لوبي الانقسام من صناع القرار في وطننا الفلسطيني ولن تقوم بمحاباة طرف أو طرف آخر على حساب الشعب الفلسطيني" .
وقال الوادية: "أنا لا أتحدث عن جهود المملكة ملكا وحكومة وشعبا فقط لدعم القضية الفلسطيني ومواجهة أي اجراءات من الاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس أو ترابطها مع الشعب الفلسطيني في جامعاتها وأنديتها ومدارسها وعائلاتها ومستشفياتها ومخيماتها، بل هنالك الأشقاء في جامعة الدول العربية وجمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية ودولة قطر والجمهورية الجزائرية وكافة اخواننا في الدول العربية"، مؤكدا "ضرورة تدخل كل الأطراف الفلسطينية لمواجهة أباطرة الإنقسام في قطاع غزة والضفة الغربية الذين يسعون لتشويه صورة وحدة القيادة الفلسطينية وتضحيات ياسر عرفات وأحمد ياسين والشقاقي وأبوعلي مصطفى وكل شهداء الشعب الفلسطيني الذين قدموا دمائهم فداء للقضية الفلسطينية وتعزيز صمود أهلها وتوحيد القرار الفلسطيني".
وأكد الوادية "أن المرحلة المقبلة ستشهد تصعيدا من كافة لجان تجمع الشخصيات المستقلة في الوطن ضد رموز الفساد ومحاربي مصالح شعبنا وكل من يسعى لتأخير المصالحة وتعطيل عملية إعادة الإعمار واعادة الحقوق الضائعة لقطاع غزة بعد أن ترك وحيدا يوم 15 يونيو 2007" .

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق