اغلاق

البيرة:إفتتاح الملتقى الثقافي التربوي السابع في فلسطين

إفتتح في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بمدينة البيرة الملتقى الثقافي التربوي الفلسطيني السابع بحضور عدد كبير من الكتاب الفلسطينيين والعرب إضافة


مجموعة صور التقطت خلال اللقاء

إلى كتاب من أسبانيا وروسيا ومحمود إسماعيل رئيس اللجنة الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم ممثلا عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس والشاعر إيهاب بسيسو ممثلا عن رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله وعدد كبير من الشخصيات الثقافية والسياسية.
وقدم عريف الحفل جهاد صالح عن تاريخ المساهمة الفلسطينية في تراكمات الأدب العربي مضيفا "أن هذه الدورة تأتي لتبين مكانة فلسطين في ذاكرة العالم بمشاركة مقدرة لأسماء وازنة ومهمة في الإبداع الإنساني".
ونقل اسماعيل تحيات الرئيس محمود عباس للحضور من كتاب وأدباء متمنيا النجاح لأعمال الملتقى مقدما الشكر للمشاركين على دعمهم للحركة الأدبية في فلسطين.
وقال "إن المؤتمر يعود ليذكرنا أن الثقافة ميزان إن وقع في يد السفية اندثر وإن وقع في يد الحريص نما وكبر".
وقال بسيسو "إن فلسطين مثلت مرتكزا أخلاقيا في النضال من أجل الحرية وفي هذا المجال قدم المبدعون الفلسطينيون نماذج شكلت بوصلة للنضال من أجل الحرية وما زالت تشكل كل يوم دليلا على دور الثقافة كأداة من أدوات الحرية".

" استعادة فلسطين لدورها الثقافي "
وألقى الشاعر مراد السوداني كلمة نيابة عن رئيس المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم عبد العزيز بن عثمان التويجري قال فيها "إن وحدة الثقافة الفلسطينية التي يمثلها المؤتمر إنما يؤكد استعادة فلسطين لدورها الثقافي فلا حرية ولا فرح ولا كرامة بدون فلسطين".
وقال أوليغ بافكيف رئيس اتحاد كتاب روسيا:"لسنا هنا صدفة لأننا أصدقاء قدامى مع الأدباء الفلسطينيين فهذه الجسور بدأت منذ سنوات طويلة عبر الكنائس الروسية والحجاج الروس فجذورنا عميقة وقوية وقد قمنا بترجمة غسان كنفاني ومحمود درويش وتوفيق زياد وسميح القاسم ومعين بسيسو وسحر خليفة ويحيى يخلف ونعمل على توسيع أرضية العلاقات من خلال المزيد من الترجمة لكتاب جدد".
وقدم جينادي إيفانوف هدية إلى الشاعر السوداني عبارة عن لوحة من الحجارة الكريمة الموجودة فقط في روسيا.
وقامت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام بدعوة الوفود إلى العشاء وتم تقديم الدروع بعد العشاء للمشاركين في الملتقى.
ويشارك في هذا الملتقى ميغيل أنشو فران بي من أسبانيا وبيلار غونثالث من أسبانيا وسمير دلغادو من إسبانيا وماريا فكتوريا كارو برنال من إسبانيا ومانو تريو من إسبانيا وسارة مورينو من إسبانيا وماري انخلس فرنانغومث من إسبانيا وبيبا مييتو من إسبانيا وباو باديل من إسبانيا وأوليغ ميترافانوفش بافيكين من روسيا ومحمد أحمدوف من داغستان وفلاديمير كروبين من روسيا وغينادي إيفانوف من روسيا،ورسمي أبو علي من فلسطين-الأردن ومحمد ضمرة من فلسطين-الأردن وعبد الهادي سعدون من العراق ونزار سرطاوي من فلسطين وإيمان مصاروة من فلسطين وأحمد فوزي أبو بكر من فلسطين وأنوار أيوب سرحان من فلسطين وفرحات فرحات من فلسطين وعناق مواسي من فلسطين وحنان عابد من فلسطين وريما عابد من فلسطين وزهيرة صباغ من فلسطين وعفيف شليوط من فلسطين وسامي مهنا من فلسطين وسلمان ناطور من فلسطين وستيب ويلي من إنجلترا وستستمر
أعمال الملتقى حتى الرابع من آب.
( من نديم عبده )  



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق