اغلاق

جلسة للكنيست لبحث حوادث الطرق في اللد والرملة ودهمش

شارك اعضاء من اللجنة الشعبية الموحدة في اللد والرملة ودهمش من بينهم (علي القرم، وعرفات اسماعيل، وعضو البلدية اكرم ساق الله) في جلسة الكنيست


صور من الجلسة

التي عُقدت صباح امس الثلاثاء 28/07/2015 لبحث ارتفاع نسبة حوادث الطرق في الوسط العربي والسبل الكفيلة لتخفيض نسبة الوفيات في تلك الحوادث.والتي دعا اليها النائب زهير بهلول , كما وشارك في الجلسة أعضاء الكنيست العرب من بينهم النائب أحمد الطيبي والنائب مسعود غنايم والنائب اسامة السعدي والنائب عبد الحكيم مفيد والنائب زهير بهلول والنائب حماد عمار..
ورئيس المعارضة النائب يتسحاق هرتسوغ ومندوبين عن شرطه السير ومعهد بحث المواصلات في الثخينون وعن ندوق إبراهيم وجمعيه اور يروك وحميه بطيرم لأمن الأطفال ومدعوين من الوسط العربي واليهودي .
وبحث المشاركون آلية لتخفيض نسبة القتلى والاصابات الناتجة عن تلك الحوادث، كما وطرحت العديد من الاساليب الكفيلة لمكافحة هذه الظاهرة التي تحصد كل سنة أرواح المئات من المواطنين، ويعزى ذلك لتردي البنية التحتية في كثير من الشوارع الضيقة والمزدحمة.
ومن جانبه تحدث مندوب لشرطة السير خلال الجلسة أن العديد من الشبان العرب غير مؤهلين لقيادة المركبات ولم يحصلوا على رخص للقيادة.
وفي مداخلة لعرفات اسماعيل رئيس اللجنة الشعبية في قرية دهمش تحدث عن "الأوضاع المزرية التي تعيشها القرية بشكل خاص التي تفتقر لأبسط المكونات للحياة الكريمة الا وهي البنية التحتية ناهيك عن التهديد بهدم البيوت في دولة ديموقراطية وشعارها العيش بكرامة. وفي سلم الاولويات الشارع المعبد بالرمل، واللد والرملة بشكل عام، وعدم وجود بنية تحتية للشوارع في الاحياء العربية، بالإضافة لعدم وجود مواصلات عامه  واماكن للترفيه فيها، ما يدفع الأطفال إلى اللعب في الشوارع وهو ما يرفع نسبة حوادث الدهس".
وتحدث اكرم مع الكولنيل ايلان مور من شرطه السير ان "الشرطة لا تقوم بالواجب الملقى على عاتقها للحد من هذه الظاهرة السلبية". واضاف علي "ان اهمال الأحياء العربية في هذه المدن ما هو الا زيادة في مثل هذه الحوادث وتزايد حالات دهس الاطفال كون الشارع هو المكان الطبيعي للعب لانعدام اماكن قد خصصت لذلك".
ودعا أعضاء اللجنة الموحدة الى استمراريه العمل على الحلول التي طرحت لتحسين الوضع فورا لمنع حوادث الطرق في المنطقة خاصة.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق