اغلاق

احباط صفقة سلاح والكشف عن مشتبهين بالتجارة بالأسلحة

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ، جاء فيه : " مؤخرا كشفت هيئة التحقيقات والاستخبارات القطرية - لاهف 433


الصورة للتوضيح فقط

عن انتهاء مراحل تحقيقاتها السرية المعقدة التي أجرتها معتمدة على  فريق تحقيقات خاص مشترك مع وحدة التحقيقات الخاصة التابعة للشرطة العسكرية ، بحيث قامت القوات  المشتركة خلال ساعات الليلة الماضية باعتقال 5 اشخاص للاشتباه في تورطهم في ظروف خطيرة من التجارة بالأسلحة ، وتسليم معلومات السرية المتعلقة بأنشطة قوات الجيش الإسرائيلي إلى أطراف وعناصر غير مصرح لها وذلك من  دوافع جنائية إجرامية " .

" اعتقال المشتبه الرئيسي من الخضيرة "
وأضافت السمري : "
ألقي القبض على المشتبه به المركزي الذي يتزعم هذه القضية ، والبالغ من العمر 22 عاما من سكان الخضيرة ، ويعمل في مجال الجباية وهو حاليا بإجازة من خدمة الاحتياط الالزامية ، وتم اعتقاله الليلة الماضية وهو في طريقه من الأراضي الفلسطينية ، بعد ان اشترى مسدسات التي ضبطت بسيارته ، ويرجح أنه كان في طريقه لتسليمها إلى إسرائيليين الذين اشتروها من خلاله كما يشتبه في أن الشاب قام بالتجارة بأسلحة كثيرة مختلفة اشتراها من الأراضي الفلسطينية ، كذلك يشتبه بتورطه في تنمية وتجارة المخدرات ".

" المتاجرة بالأسلحة "
وتابعت السمري تقول : " كما تم اعتقال خمسة من المشتبه بهم اخرين خلال النشاط ، احدهم عربي من سكان اللد ، واخر سكان نتانيا واثنان سكان الخضيرة وجميعهم في العشرينات من اعمارهم بينما واحد في الثلاثينات من العمر، الذين يشتبه بتورطهم ايضا في القضية ، وخلال عمليه الاعتقال قامت القوات بمداهمة وتفتيش منازل المشتبه بهم " .
ومضت السمري تقول : "
 خلال تحقيق سري أجرته لاهف 433 والشرطة العسكرية ووحدة مكافحة المخدرات بالجنوب " مجين  " ، في نطاق أنشطة التعاون مانت قد طغت شبهات اشارت الى أن المشتبه به الرئيسي المركزي جنبا إلى جنب المشتبهين الآخرين تاجروا بالأسلحة التي اقتناها الاول من الأراضي الفلسطينية ، جنبا إلى جنب عمله وايا اخرين في تنمية شتلات من نبات المخدرات والتجارة بالمخدرات كما ومفشيا بمعلومات سرية بشأن عمل قوات الأمن للمساعدة في ارتكاب جرائم الاتجار بالمخدرات . هذا وتم من بعد التحقيقات مع المشتبهين الابقاء عليهم رهينة الاعتقال ونهار اليوم الجمعة سيتم احالتهم الى محكمة الصلح في بيتح تكفا لتمديد فترات اعتقالهم على ذمة التحقيقات الجارية ".

"  نقل معلومات سرية "
واسترسلت السمري تقول : "
الى كل ذلك ليس من النافل الاشارة الى ان الشرطة والجيش يرون بعين الخطورة البالغة موضوع الافشاء ونقل معلومات سرية إلى أطراف غير مصرح بها ، ناهيك عن العناصر الجنائية ، والخطر الذي قد يتشكل ضد القوات كما التجارة بالاسلحة التي يمكن أن تصل إلى ايدي جنائية ، ويمكن استخدامها لتنفيذ النشاطات الإجرامية التي تشكل خطرا على السلامة العامة والأمن العام وغير ذلك الكثير . كما وهذا الاحباط ، هو حقيقة منع وصول الأسلحة إلى أيدي جنائية كما تم الكشف بالتحقيقات عن جرائم الأكثر خطورة والتي يمكن أن تشكل خطرا على أمن القوات ، وهذا ينضم إلى سلسلة من الأنشطة المشتركة للشرطة والجيش مع النيه بمواصلة هذا النضال المشترك، بعزم وبلا هوادة " .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق