اغلاق

الشعبية في رفح تحيي ذكرى مرور عام على مجزرة رفح

أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة رفح الذكرى السنوية الأولى لمجزرة رفح ( يوم الجمعة الأسود)، بمسيرة جماهيرية حاشدة انطلقت من مفترق المشروع


صور من المسيرة في رفح

وجابت الشارع الرئيسي متوجهة إلى البيوت والمنازل المدمرة في الشوكة مقابل البلدية، بمشاركة واسعة من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة، وقيادات العمل الوطني، وحشد نسوي، وفرقة من الكشافة والأطفال.
ورُفعت خلال المسيرة أعلام فلسطين ورايات الجبهة، وصور الأمين العام أحمد سعدات وشهداء محافظة رفح، والشعارات المنددة "بالمجازر والجرائم الصهيونية، والداعمة لأهلنا المتضررين والمنكوبين".
وألقى القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق خالد نصر كلمة الجبهة، مستحضراً "المجزرة التي ارتكبها العدو الصهيوني قبل عام في سياق حربه الهمجية على قطاع غزة التي شنها العام الماضي واستمرت 51 يوماً، حيث أدت المجزرة إلى استشهاد أكثر من مائة شهيد، وإصابة المئات، وتشريد الآلاف، وتدمير عدد كبير من البيوت.. في مجزرة شاهد العالم فظاعتها على الفضائيات.. تخللها مشاهد مروعة ومفزعة يندى لها جبين البشرية جمعاء".
كما توجه "بالتحية إلى روح الشهيد الطفل علي الدوابشة الذي استشهد أمس حرقاً في نابلس في جريمة صهيونية أخرى".
كما ألقى طالب جبارة كلمة أهالي الشهداء، وتوجه "بالشكر إلى الجبهة الشعبية على تنظيمها هذه الفعالية التي تأتي وفاءً لدماء شهداء شعبنا والعدوان الأخير بشكل عام، وشهداء مجزرة رفح بشكل خاص".
وأكد جبارة على "أن الوفاء لدماء الشهداء ولتضحياتهم الجسام، بإنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية، وإعادة البوصلة إلى مكانها الرئيسي وهي التصدي ومقاومة الاحتلال الصهيوني".
كما ألقت الطفلة صابرين عواّد زعرب قصيدة باللغتين العربية والفرنسية تعبّر عن "الصمود والكبرياء الفلسطيني رغم الدمار والتشرد والمجازر".













لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق