اغلاق

الاعتداء على عماد ابو شرخ من اللد خلال عودته من الصلاة

ذكر شهود عيان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان مجهولين قاموا فجر اليوم الأحد بالاعتداء بالضرب المبرّح على الشاب عماد أبو شرخ "أبو تامر" من مدينة اللد،


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

وذلك في مدخل العمارة السكنية التي يقطن فيها بحي رمات اشكول بمدينة اللد.
هذا وتم نقل المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث ان عملية الاعتداء حدثت خلال عودته من صلاة الفجر وعند دخوله إلى العمارة السكنية، حيث لاحظ 3 أشخاص يحملون ملامح اليهود المتدينين ينتظرونه وقاموا بالاعتداء عليه بالضرب بالعصي على رأسه وأنحاء مختلفة في جسده ما أدى لاصابته بجروح.
واضاف شهود العيان نقلا عن الشاب المصاب :" عندما سقطت على الأرض يبدو أنهم ظنوا أنني قد فارقت الحياة ففروا هاربين، غير اني تحاملت على نفسي وبمساعدة بعض الجيران تم نقلي للمستشفى والدماء تنزف من رأسي ووجهي وكل أنحاء جسدي، وقد قمت قبل نقلي للمستشفى بالاتصال بالشرطة. ووصلت الى المكان قوات من الشرطة حيث أغلقت مدخل البناية وباشرت التحقيق في ملابسات الحادث".

تعقيب النائب طلب ابو عرار
هذا وقال النائب طلب ابو عرار في تعقيبها على الحادثة :" الاعتداء السافر على عماد ابو شرخ ( ابو تامر ) من اللد بعد عودته من صلاة الفجر صباح اليوم الاحد، من قبل مجموعة من المتدينين اليهود، يوحي بتفاقم الاوضاع، ووجود تنظيمات يهودية هدفها المس بالعرب عامة في الداخل الفلسطيني وفي مناطق السلطة الفلسطينية.
هذه المجموعات نمت وترعرعت تحت كنف ورعاية التحريض الحكومي لحكومات نتنياهو المتتابعة التي ترتكز على احزاب صهيونية استيطانية، ولتهاون هذه الحكومة مع الارهابيين اليهود بهدف السيطرة على الارض، ولتشجع اليهود العيش في مناطق ذات احتكاك، وذات اغلبية عربية، من خلال الدعم الاقتصادي، وعدم التضييق حتى على الارهابيين من بينهم. 
ونطالب الشرطة بالعمل الجاد للكشف ليس عن الافراد المعتدين فحسب، وانما عن التنظيمات، والحاخامات الذين يوجهون مثل هؤلاء. ونسأل الله السلامة للسيد عماد، كما نوجه اهلنا جميعا اخذ الحيطة والحذر".

تعقيب الشرطة
وجاء في تعقيب المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري "صحيح لهذه المرحلة لا بينات ولا دلائل تؤكد على ان الحديث يدور حول مشتبهين يهود وكافة الاتجاهات والمسارات كما والملابسات والتفاصيل ذات العلاقة ما زالت قيد الفحص والتحقيق".

الحركة الاسلامية: "إرهاب زعران المستوطنين وصل لعتبات بيوتنا"
وكانت الحركة الاسلامية قد اصدرت صباح اليوم بيانان حول الموضوع ، جاء فيه :
"إرهاب زعران المستوطنين وصل لعتبات بيوتنا !!!
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.. اما بعد..
تشجُب وتستنكر الحركة الاسلامية في الرملة الإعتداء الآثم الهمجي الذي وقع على الحاج عماد ابو شرخ "ابو تامر"  ابن مدينة اللد بعد صلاة الفجر، من قِبل قطعان المستوطنين .
وتبعث الحركة الاسلامية في الرملة عدة رسائل هامّة على اثر هذا الحدث :
أولاً ..نرجو الله تعالى الشفاء العاجل والسلامة للحاج عماد ابوشرخ "أبو تامر"  .
ثانياً.. هذا الحدث وبلا أدنى شك ننظر إليه ببالغ الخطورة وذلك لمحاولة قتل متعمد لعربي من فلسطينيي الداخل فقط من أجل انه عربي .
ثالثاً.. هذا ليس بالخبر العادي المألوف، بل نقرأ فيه رسالة واضحة البيان يُريدون إيصالها إلى المدن المختلطة خاصة والداخل الفلسطيني عامّة، ألا وهي…
- أن إستهداف أبناء شعبنا في الداخل بات أمر  مُخططٌ له أقل ما يمكن وصفه بعملية إرهابية تهدف إلى بَثّ الذُعر والخوف بين أبناء شعبنا !!! ، وتهجيرنا من بيوتنا ومُدننا !!! .
- ورسالة أخرى أن ما حدث بقرية دوما في محافظة نابلس من حرق أسرة بأكملها وقتلٍ للطفل علي الدوابشه ليس ببعيد عنكم يا فلسطيني الداخل !! .
رابعاً..  ينبغي على كافة مؤسسات المجتمع المدني التكاتف، لإتخاذ الخطوات العملية في كل السُبل المتاحة لها، لمنع الجريمة والإعتداء القادمة"، وفق ما جاء في بيان الحركة الاسلامية الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .

















لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق