اغلاق

استنكارات متواصلة لحرق الشهيد علي دوابشة

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما عدد من بيانات الاستنكار لحادثة حرق الطفل علي دوابشة واصابة افراد عائلته .

 
الطفل الشهيد علي دوابشة

البرلمان العربي يدين بشدة استشهاد رضيع فلسطيني حرقا بإعتداء مستوطنين إسرائيليين في نابلس
أدان أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي بأشد العبارات " حرق منزل عائلة فلسطينية في نابلس بواسطة مستوطنين اسرائيليين، ما أدى إلى استشهاد رضيع وإصابة أربعة من أفراد أسرته ".
وقال الجروان : " إنّ حرق المستوطنين لطفل رضيع، وحشية إسرائيلية لا تغتفر، يتحمّل مسؤوليتها قادة الاحتلال التي تحرض على قتل الأطفال الفلسطينيين"، وأضاف الجروان في بيان أنّ "إعدام الطفل علي دوابشة جريمة بشعة تستدعي ردا استثنائيا وعاجل من المجتمع الدولي بتوفير الأمن والحماية للشعب الفلسطيني ".
ودعا رئيس البرلمان العربي الى " توثيق هذه الجريمة البشعة وغيرها من جرائم القتل والارهاب وحرق المنازل ودور العبادة ، التي تمارسها عصابات الكيان الصهيوني لمحاسبة اسرائيل وتقديمها الى مجلس الامن الدولي ومجلس حقوق الانسان وغيرها من منظمات وهيئات الامم المتحدة ودعوتها الى تحمل مسؤولياتها كما دعا الى فتح تحقيق قضائي فوري في المحكمة الجنائية الدولية بجرائم الحرق التي يمارسها هذا الكيان ضد الأطفال في الاراضي الفلسطينية المحتلة ".

القوى الوطنية والإسلامية بغزة: " جريمة حرق الطفل دوابشة يجب ألا تمر دون عقاب... "
اعتبرت القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة إحراق الطفل الشهيد علي دوابشة ( عام ونصف ) وإصابة أربعة من أفراد أسرته " جراء قيام عشرات المستوطنين الصهاينة بإحراق منزلهم  في بلدة دوما قرب نابلس  جريمة ضد الإنسانية، وهي تؤكد على الطبيعة الإرهابية والفاشية المتنامية التي تشنها العصابات الصهيونية ضد شعبنا الفلسطيني عموماً وأطفاله على وجه الخصوص. "
 وحمّلت القوى الوطنية والإسلامية في بيان صحفي وزعته امس الاول الجمعة ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، حمّلت " الاحتلال والمستوطنين المسؤولية الكاملة عن الجريمة أو التداعيات التي ستنجم عنها وعشرات الجرائم ضد شعبنا الفلسطيني " ، مؤكدة " أن شعبنا وقواه كافة لن يقف مكتوف الأيدي أمام هذه الجرائم وأن هذه الجريمة يجب ألا تمر دون عقاب، من خلال تصعيد المقاومة بكافة أشكالها ضد الاحتلال ".
كما دعت القوى الوطنية والإسلامية " جماهير شعبنا وقواه الحية إلى مغادرة حالة الانقسام واستعادة الوحدة  والتوحد  من أجل مواجهة المخاطر والتحديات المحدقة بالقضية الفلسطينية، والتصدي لجرائم الاحتلال والمستوطنين المتصاعدة ضد شعبنا وخصوصاً ضد أطفالنا وأهلنا ".
وتشدد القوى الوطنية والإسلامية على " ضرورة الإسراع في عقد الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية وإنجاز المصالحة، كما تدعو لتنفيذ قرارات المجلس المركزي ووقف التنسيق الأمني فوراً دون مماطلة أوتسويف، بالإضافة الى الإسراع  في تفعيل ملف جرائم الحرب ضد الاحتلال في محكمة الجنايات الدولية واعتبار جريمة حرق الطفل دوابشة جريمة إضافية تقُدم للحكمة ضد الاحتلال ".
كما وتطالب القوى الوطنية والإسلامية " كافة المؤسسات الدولية خاصة مؤسسات حقوق الانسان وأحرار العالم أجمع بالوقوف الى جانب شعبنا وفضح جرائم الاحتلال ومقاطعته على جرائمه التي يرتكبها ضد شعبنا الفلسطيني " .

بيان اعلامي صادر عن زيدان كعبية رئيس منتدى السلطات البدوية
وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان صادر عن زيدان كعبية رئيس مجلس محلي كعبية طباش حجاجرة ورئيس منتدى السلطات المحلية البدوية في الشمال جاء فيه : "نشجب ونستنكر هذه العمل الارهابي الجبان في قرية دوما الفلسطينية قرب مدينة نابلس والذي راح ضحيته الطفل علي دوابشة . هذا عمل ارهابي بكل المقاييس ، بعد أن قامت مجموعة من قطعان المستوطنين برمي زجاجات حارقة على منزلين يتبعان لعائلات فلسطينية مما ادى لاستشهاد الطفل البريء واصابة باقي افراد العائلة بجراح خطيره. يجب على السلطات الاسرائيلية وقف هذه الاعمال البربرية وايقاف الاعتداءات الهمجية تجاه ابناء الشعب الفلسطيني . منتدى السلطات البدوية يتقدم لأسرة الشهيد الطفل علي دوابشة بخالص العزاء ويتمنى للجرحى الشفاء العاجل. كما ونطالب القضاء الاسرائيلي والسلطات الاسرائيلية التعامل مع هذه القضية الارهابية بجدية ووضع يدها على هؤلاء الارهابيين بأسرع وقت ممكن ومعاقبة من يسول له نفسه أن يقدم على مثل هذا العمل الجبان ". وأكد زيدان كعبية رئيس منتدى السلطت البدوية " أنه سيقوم هو وزملاؤه في المنتدى خلال الساعات القريبة بزيارة الجرحى في المستشفيات وتقديم واجب العزاء في قرية دوما".

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية : "حكومة الاحتلال تتحمل مسؤولية الكاملة عن جريمة الرضيع علي دوابشة وكل الجرائم التي تقترفها بحق الشعب الفلسطيني "
ندد الدكتور واصل ابو يوسف  الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بشدة " بالجريمة البشعة والتي قام بها المستوطنون وأدت إلى استشهاد الرضيع علي دوابشة حرقا وإصابة عائلته في قرية دوما قرب نابلس ، محملا حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة وكل الجرائم التي تقترفها بحق الشعب الفلسطيني تكشف الحقيقة الدموية للعقلية الصهيونية العنصرية في جريمة حرق الرضيع دوابشة كما حدث مع الطفل محمد أبو خضير" .
ولفت ابو يوسف الى " ان تصاعد جرائم الاحتلال وتنكيل وإرهاب المستوطنين إلى هذا الحد الخطير بدعم وحماية توفرها أجهزة أمن الاحتلال وجيشه ، وفي ظل الصمت الذي تمارسه الدول العربية والإسلامية، يستدعي منا وضع هذه الجرائم أمام المحاكم الجنائية الدولية لإخضاع الاحتلال ومستوطنيه للمحاسبة ، ووضع العالم أمام صورة هذه الجريمة البشعة والجرائم الأخرى المتصاعدة ضد شعبنا ".
 ودعا ابو يوسف الشعب الفلسطيني إلى " الاستعداد لخوض معركة قاسية وطويلة مع هذا الاحتلال العنصري وقطعان مستوطنيه ، لافتا ان كل ما يجري يأتي في  ظل الانحياز الأمريكي الدائم والدعم المطلق لإسرائيل وتبني مواقفها، حيث شكلت غطاء للتوسع والتمدد الاستيطاني وفرض المزيد من الحقائق الاحتلالية على الأرض، ومحاولة لاستبدال الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ، مما يستدعي  الذهاب إلى المجتمع الدولي لنزع الشرعية عن الاحتلال ومطالبته بتنفيذ قرارات الشرعية ذات الصلة " .
واعتبر " ان ما تتعرض له مدينة القدس ومقدساتها واهلها من سياسات التهويد والاسرلة ومن اقتحامات يومية لباحات المسجد الاقصى والتنكيل بالمصلين ومنعهم من وصول الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية ومن هدم للبيوت وتهجير للسكان ، بمثابة جرائم حرب ممنهجة ومستمرة تضرب بعرض الحائط الشرعية الدولية في ظل صمت وغياب المجتمع الدولي واحجام الاتحاد الاوروبي عن انفاذ القوانين الاوروبية التي تجرم هذه السياسات المنافية للحد الادنى من حقوق الانسان و القانون الانساني الدولي، مطالبا البرلمانات والحكومات الاوروبية بتعليق اتفاقية الشراكة الاوروبية مع حكومة الاحتلال ومستوطناتها ".
وحذر ابو يوسف " من تنفيذ قانون التغذية القسرية بسبب ما يشكله من خطورة على حياة الأسرى المضربين، معتبرا ان هذا القانون يعبر عن حالة انحطاط وتدهور أخلاقي لدولة الاحتلال "، مشيرا الى " ان هذا الأسلوب من الإطعام بالقوة يشكل خطورة حقيقة على حياة الأسرى ،  مطالبا بزيادة التفاعل الشعبي والرسمي مع قضية الأسرى باعتبار ذلك واجبا وطنيا وأخلاقيا ".
ولفت أبو يوسف الى " إن وفد محكمة الجنايات الدولية أجل زيارته للأراضي الفلسطينية حتى إشعار آخر، مشيرا الى " أن الجنائية لم تعط سببًا لتأجيل الزيارة، واكتفت بالإبلاغ عن تأجيل لموعد آخر غير مقرر بعد ".

" جريمة حرق منزل بمن فيه ما هو الا حلقة من مسلسل دموي فاشي عنصري "
قالت اللجنة الشعبية في مدينة باقة الغربية في بيان صادر عنها ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما إن " جريمة حرق منزل بمن فيه ما هو الا حلقة من مسلسل دموي فاشي عنصري، وقود هذا المسلسل التفوهات العنصرية من قادة اليمين الاسرائيلي المتطرف التي تفوح منها رائحة العنصرية النتنة، تجاه كل من هو فلسطيني وعربي".
واشارت الى " ان الطريقة التي نفذ فيها المجرمون جريمتهم النكراء لدليل قاطع على تجردهم من المشاعر الانسانية وتعطشهم للدماء الفلسطينية".
وحمّلت اللجنة " كامل المسؤولية للحكومة الاسرائيلية والمجتمع الدّولي الذي يغض الطرف عن عنجهيتها ".
وأكّد البيان " أن الوقفة الاحتجاجية تأتي انتصارًا لدماء الطفل علي دوابشة الذي استشهد حرقًا في عملية ارهابية بشعة ".

حمدونة : " اعدام الفلسطينيين نهج للاحتلال وللمستوطنين "
أكد المختص قى الشأن الاسرائيلي رأفت حمدونة " أن دولة الاحتلال قامت باعدامات مباشرة على يد الجيش الاسرائيلي للشعب الفلسطيني ورعت اعدامات المستوطنين باطلاق عنانهم وعدم ملاحقتهم وعدم اعتقالهم بل بحمايتهم كما حدث صباح اليوم 31/7/2015 فى جريمة قرية دوما جنوب نابلس ، والتي أدت إلى استشهاد الرضيع علي دوابشة حرقا، وإصابة عائلته بجروح بالغة ، وكما حدث سابقاً مع الشهيد الطفل  محمد أبو خضير من حي شعفاط بالقدس الذى خطف وعذب وأحرق وهو على قيد الحياة على أيدي مستوطنين متطرفين فى الثانى من تموز/ يوليو 2014 ، والذى عثر على جثته في أحراش دير ياسين ".
وأضاف حمدونة : " أن دولة الاحتلال ترتكب عمليات اعدام فردية وجماعية بحق الفلسطينيين في السجون وخارجها ، موضحاً أن جريمة القوة الخاصة من جيش الاحتلال بحق المحرر فلاح (52 عاماً)، بثلاث رصاصات والتى أدت إلى استشهاده، واصابة ابنه محمد (21 عاماً) برصاصة في القدم دلالة على السياسة العنصرية الممنهجة باتجاه الشعب الفلسطيني ".


التطوع من اجل السلام : " نحمّل اسرائيل مسؤولية الجريمة التي اودت بحياة الطفل الرضيع علي دوابشة "
حملت منظمة التطوع من اجل السلام  " الاحتلال ومستوطنيه المسؤولية عن الجريمة التي نفذتها عصابات الاجرام والتي ادت الى استشهاد الطفل علي دوابشة واصابة عائلته في دوما قرب محافظة نابلس " .
وقال رئيس المنظمة مثقال النجار : " ان هذه الجريمة البشعة ما هي الا مسلسل من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني الاعزل مخاطبا منظمات حقوق الانسان الدولية بالتدخل السريع مؤكدا ان هذه الجريمة البشعة التي راح ضحيتها طفل رضيع يتحمل تبعاتها الاحتلال وزعماؤه  ".
واضاف  النجار " انه يجب على المجتمع الدولي التحرك لمحاسبة هؤلاء وانهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية بكامل حقوقها ".




تصوير أيمن النوباني




صور من تشييع جثمان الطفل علي سعد دوابشة - تصوير AFP






إقرأ في هذا السياق:
استشهاد طفل واصابة أفراد عائلته اثر قيام مستوطنين باضرام النار بمنـزل بالضفة الغربية
استعدادا لجنازة الطفل الشهيد علي دوابشة : اغلاق شوارع بالضفة،واجتماع عاجل للقيادة الفلسطينية
حماس :‘حرق الطفل بالضفة يجعل جنود اسرائيل ومستوطنيها اهدافا مشروعة للمقاومة ‘
الالاف بتشييع جثمان الطفل الشهيد علي دوابشة بدوما بالضفة الغربية


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق