اغلاق

شفاعمرو: صيف حافل بالمخيمات لجميع الأجيال!

يحفل الصيف الحالي بمخيمات صيفية عديدة ومتنوعة تنظمها بلدية شفاعمرو بأقسامها المختلفة جذبت إليها أكثر من 1500 طفل وولد. ومع بدء العطلة الصيفية،


مجموعة صور من المخيمات

شارك أكثر من 800 طالب من الصفوف الأولى والثانية من 11 مدرسة ابتدائية في المدينة في برنامج "المدرسة الصيفية" الذي استمر 21 يوماً، تلاه "مخيم الطفولة الأول" الذي افتتح الأسبوع الماضي لأطفال في سن 3-6 أعوام وذلك ضمن برنامج "شميد" وإشراف "مركز جيل الطفولة المبكرة" في البلدية بمشاركة أكثر من مئة طفل. 
وافتتح صباح الثلاثاء، في أحراش مدينة شفاعمرو المخيم الصيفي التراثي الذي يحمل عنوان "كان ياما كان" بمشاركة مئات الأولاد (جيل 5-13 عاماً) ويستمر حتى الثامن من شهر آب.
وقام رئيس البلدية أمين عنبتاوي يرافقه نوابه وأعضاء بلدية بزيارات تفقدية للمخيمات المختلفة. وشارك مع نائبه مهنا أبو شاح في حفل افتتاح مخيم "كان يا ما كان" واستمعا إلى شرح حول المخيم من مدير وحدة الشبيبة صابر يوسفين حول فعاليات المخيم من مسرحيات ومسابقات رياضية وحفلات ورحلات ومبيت وغيرها.

"مخيم الطفولة الأول"
كما زارا مخيم الطفولة واستمعا من مدير مركز الطفولة المبكرة وسام الحاج إلى النشاطات التي تتم في المخيم الذي يقام لأول مرة ضمن برنامج "شميد" وبرعاية البلدية. 
ويقام المخيم في مركز الطفولة في مبنى دار الثقافة والفنون، حيث يقوم طاقم من المرشدين المؤهلين من قبل الجامعة العبرية في القدس بتقديم فعاليات وورش عمل للأطفال متعددة الأهداف وفقرات فنية ورياضية وترفيهية، الغرض منها تشجيع وتطوير مهاراتهم وقدراتهم الذاتية في أجواء مريحة مبنية على المشاركة والتنافس والتعاون والمحبة. وتشمل البرامج عروضاً مختلفة متعددة الأهداف منها: الطباخ الصغير والعاب منفوخة، وفقرات فنية ورياضية وترفيهية بالإضافة إلى دورة خاصة لتحضير الأطفال الصاعدين إلى الصف الأول تشمل معالجة بالنطق ومعالجة بالتشغيل ومعلمة مختصة، فضلاً عن تنظيم لقاءات مع أهالي الأطفال.
وأثنى رئيس البلدية على القيمين على المخيمين وعمل المرشدات والمرشدين، مشدداً على أهمية زيادة برامج الطفولة المبكرة وتنظيم المخيمات الصيفية لطلاب المدارس في العطلة الصيفية لتكون إطاراً جامعاً وحاضناً لهم حافلاً بالمتعة والسعادة والإثراء.

السبت: مخيم "الحكاية" في "القلعة"
ويوم السبت المقبل (1.8.2015) يفتتح في "القلعة" مخيم "الحكاية" بتنظيم وإشراف مكتب الخدمات الاجتماعية في بلدية شفاعمرو وذلك للسنة الثالثة على التوالي.
وتم اختيار "القلعة" مقراً للمخيم كونها مركزًا أساسيَا لتاريخ شفاعمرو يحكي قصة بلدنا، وعليه تم اختيار اسم المخيم "الحكاية".
ويحتضن مخيم الحكاية 90 مشتركاً (11-14 عاماً) من العائلات المعرفة  في مكتب الخدمات الاجتماعية بأنها ذات ظروف خاصة. ويعمل في المخيم طاقم مرشدين مؤهل من وحدة الشبيبة بإدارة العامل الاجتماعي محمد شعبان والعاملة الاجتماعية منال طربيه.
ويهدف المخيم لتعزيز العلاقات بين ابناء المدينة على مختلف انتماءاتهم وحاراتهم وتعزيز الانتماء لشفاعمرو من خلال سرد تاريخ المدينة وقصص أزقتها وروايات التعايش الداعم.

مسك الختام: "مخيم مدينة الشباب"
ومع انتهاء مخيم "كان يا ماما كان"، سيفتتح في التاسع من الشهر المقبل "مخيم مدينة الشباب" لجيل الشباب الصغار بتنظيم وحدة الشبيبة في البلدية ويستمر أسبوعاً.

لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق