اغلاق

رام الله: ‘مدى‘ يختتم دورة تدريبية للصحافيين

اختتم المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى"، الخميس، دورة تدريبية لصحافيين وصحافيات من مختلف محافظات الضفة الغربية، حول


صورة للمشاركين في الدورة التدريبية

التطبيق الأمثل للحملات الاعلامية في الاعلام الجديد. ويأتي هذا التدريب كمتمم لمشروع "الدفاع عن حرية التعبير في ظل بيئة قانونية سليمة" الذي ينفذه مركز "مدى" بتمويل من الاتحاد الأوروبي. وافتتح التدريب المدير العام للمركز موسى الريماوي بإعطاء  لمحة حول مركز مدى وطبيعة عمله والانتهاكات ضد الصحافيين والحريات الاعلامية في فلسطين بالإضافة الى عمل الوحدة القانونية للمركز.  وتحدث الريماوي عن "حق الحصول على المعلومات وأهمية اقرار قانون للمواطنين على وجه العموم وللصحافيين على وجه الخصوص"، مشيراً الى "الجهود التي يبذلها المركز والمؤسسات المهتمة لاقرار هذا القانون خاصة تحالف الدفاع عن حق الحصول على المعلومات الذي تشكّل مؤخراً وهيئة مكافحة الفساد."

كرزون يقدم شرحاً حول ماهية مواقع التواصل الاجتماعي
وفي اليوم الأول من التدريب قدم المدرب سائد كرزون شرحاً حول ماهية مواقع التواصل الاجتماعي وأهدافها وشبكات التسويق الاعلامي والفيسبوك ولغة الانترنت وصناعة المحتوى الرقمي. كما عرض صفحات من فيسبوك كنموذج وقدم تقييماً لنقاط القوة والضعف في تلك الصفحات، كما قدم عدداً من النصائح والتقنيات الاستراتيجية لصناعة المحتوى الرقمي. واشتمل التدريب على  تمرين حول الحقوق الرقمية حيث تم تقسيم المشاركين الى مجموعات عمل، كل واحدة ناقشت معنى الحقوق الرقمية كما قدمت مداخلة من وجهة نظرها حول تعريف الحقوق الرقمية، كما أعدت كل مجموعة محتوً رقمياً للفيسبوك وخطة ترويجية مصغرة، وفي نهاية التدريب تم عرض النتائج وعمل نقاش جماعي.

المتطوعة الدنماركية ليال فريجة تعرض جوانب من تجربة الدنمارك في الاعلام الرقمي
وعرضت المتطوعة الدنماركية ليال فريجة في ثاني أيام الورشة جوانب من تجربة الدنمارك في الاعلام الرقمي وسلبياتها وايجابياتها، وتلا ذلك تمرين من المدرب كرزون حول الاستراتيجية الاعلامية الترويجية والمستقبل. كما قدم كرزون شرحاً حول تقنيات وطرق استخدام محرك البحث غوغل، من حيث تصميم استبيان ديجيتال حول آراء الجمهور من خلال الفيسبوك وكيفية الاستفادة من هذا الاستبيان كتغذية راجعة واعادة نشرها للفئات المستهدفة بطريقة الكترونية. وأوضح كرزون تقنيات اليوتيوب وطرق الترويج عبر هذا الموقع، كما تحدث عن تقنيات استخدام الهواتف الذكية في حملات المناصرة وطرق استخدامها في الاعلام الجديد، بالاضافة الى طرق بث المؤتمرات الاعلامية والنشاطات التفاعلية من خلال الهواتف الذكية.
وتركز اليوم الختامي (الثالث من التدريب)، حول الانفوغرافك وأهميته لأدوات الديجيتال وشبكات الاعلام المجتمعي، كما تحدث كرزون عن التخطيط لحملات الاعلام الجديد وسبل بناء استراتيجيات الاعلام الالكتروني. وانتج المشاركون في اليوم الختامي عدة مواد ترويجية لحملة سيعلن عن اطلاقها يوم الأحد والتي سيشارك جميع المتدربين فيها، علماً أنه تم توزيعهم على ثلاث مجموعات كلفت كل واحدة منها بانجاز سلسلة مهام استناداً لما تلقوه من تدريب ومهارات.     

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق