اغلاق

المقاومة الشعبية ترعى صلحاً عشائرياً في خانيونس

بجهود مباركة من قيادة حركة المقاومة الشعبية وجناحها العسكري كتائب الناصر صلاح الدين وبحضور وجهاء ومخاتير خانيونس وقيادة حركة المقاومة الشعبية، تم الصلح العشائري


مجموعة صور من اجواء الصلح

بين عائلة النادي وعوائل أبو شمالة والبدرساوي وكوارع والغبون .
وفي كلمته باسم حركة المقاومة الشعبية، شكر الاستاذ أبو على الزعلان مسؤول اللجنة السياسية للحركة، عائلة النادي لقبولها بالصلح، كما توجه بالتحية الى كافة عوائل خانيونس ووجهائها الذين سعو وساندوا الحركة في جهودها لإنهاء هذا الخلاف العابر بين هذه العائلات الكريمة .
وقال أبو علي :" ان هذا الصلح يبين مدى ترابط شعبنا وتمسكه بالصلح الاجتماعي"، وأكد "أن هذا الصلح انما يغيظ أعداءنا الذين يعملوا من أجل زرع بذور الفتنة بين أبناء شعبنا" .
ودعا الى "الوحدة بين أبناء شعبنا لأن عدونا واحد وهو يستهدف كل من هو فلسطيني فلن يسلم منه الشيوخ والنساء وحتى الأطفال الرضع" .
وقال الزعلان "أن هذه العوائل الكريمة هي من خرجت الشهداء والمقاومين الذين مرغوا أنف الاحتلال بالتراب في أبو مطيبق والزنة، وأكد أن وحدتنا هي طريقنا لتحرير ارضنا واعادة حقوقنا" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق