اغلاق

مؤسسة ميزان : ‘لنوقف حقدا أسود وكراهية عمياء‘

جاء في بيان صادر عن مؤسسة ميزان لحقوق الانسان :" يوم الجمعة الأخير 31.7.2015 كانت الجريمة النكراء والبشعة التي نفذها المستوطنون

المجرمون الحاقدون بحق عائلة الدوابشة في قرية دوما وراح ضحيتها الطفل الشهيد الرضيع علي الدوابشة، فيما لا يزال والده ووالدته وشقيقه يصارعون الموت في المستشفيات".
وجاء في البيان الصادر عن مؤسسة ميزان ،  فيما جاء :" لم تكن هذه الاعتداءات الاولى ولن تكون الأخيرة بالتأكيد في ظل ما يعيشه المجتمع اليهودي من أجواء تساهم وتساعد في انتشار هذه الاعتداءات العنصرية، كيف لا وكل شيء في هذه الدولة يشجع على هذا الإجرام، سواء كانت الكنيست التي تشرع القوانين العنصرية الواحد تلو الأخر، أو كانت الحكومة التي تنفذ على أرض الواقع من مصادرة للأراضي وهدم للبيوت وتصريحات عنصرية صباح مساء ضد كل ما هو عربي في هذه البلاد، واعتقالات عشوائية وأوامر إبعاد والاعتداء على المصلين الآمنين في المسجد الأقصى المبارك، وسواء كانت أيضا تصريحات وفتاوى حاخاماتهم ورجال الدين عندهم التي تعطي هذه الاعمال الشرعية التامة، بل وتشجعها وتدعو لها علانية. وسواء كان أيضا الجهاز القضائي في هذه الدولة الذي يقف مكتوف الأيدي مكبلاً مقيداً ويبقي من يقومون بهذه الاعمال الغوغائية أحراراً طليقين دون حساب او عقاب".
وخلص البيان الى القول :" إننا في مؤسسة ميزان ندعو لتكاتف الجهود لمحاسبة ومعاقبة المتسببين في حالة الانفلات هذه، ودراسة امكانية التوجه لمؤسسات حقوقية دولية علها تلجم هذا السعار الذي يصيب المجتمع والمؤسسات في هذه البلاد".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق