اغلاق

الجبهة تطالب بعقد جلسة طارئة للجنة المتابعة

وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عن رسالة بعث بها منصور دهامشة ، سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة الى مازن غنايم


مازن غنايم

رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ورئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير الغربية بالوكالة، وجاء في الرسالة : 
" حضرة السيد مازن غنايم المحترم
رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية .
رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بالوكالة.
الأحد 2/8/2015
تحية اخوية طيبة وبعد 
الموضوع: طلب عقد جلسة عاجلة للجنة المتابعة. 
تسجل العنصرية الاسرائيلية الرسمية، والارهاب الاستيطاني، ذروة جديدة في هذه الأيام، بحرق بيت عائلة دوابشة في قرية دوما، ومقتل الطفل الرضيع الشهيد علي دوابشة حرقا، بين عائلته والتي تواجه خطر الموت.
وتتزامن هذه الجريمة الارهابية، مع كثرة الاعتداءات على المواطنين العرب في الكثير من المرافق العامة، ومنها في الشارع، وكل هذا على خلفيات عنصرية ارهابية.
هذه الاعتداءات والجرائم الارهابية ليست موجة عابرة، بل هي نتيجة حتمية للأجواء العنصرية التي يبثها رأس الهرم الحاكم في البلاد، ممثلا بحكومة بنيامين نتنياهو بدءا من رئيسها واستمرارا بأعضائها ووزرائها ومنها الاعتداءات على المقدسات وأماكن العبادة. ولكن أيضا، هي نتيجة تراكمية للسياسة العنصرية الرسمية والتحريض الدموي المستمر منذ عقود.
بناء على ما تقدم، ومن منطلق واجبنا كجزء حي من الشعب العربي الفلسطيني، وضحية مباشرة لهذا الارهاب، فإنني أطلب باسم الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، عقد جلسة طارئة للجنة المتابعة، او للسكرتارية لتدارس الوضع، واتخاذ الاجراءات اللازمة.  
باحترام
منصور دهامشة
سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة" ، الى هنا نص الرسالة  التي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنها.


منصور دهامشة


الطفل الشهيد علي سعد دوابشة


استنكار عارم في الضفة الغربية - صور خاصة التقطت في قرية دوما


تصوير أيمن النوباني

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق