اغلاق

كلية بيت بيرل تعقد ندوة بسخنين حول جاهزية البلدات العربية للطوارئ

عقدت الكليّة الأكاديميّة بيت بيرل مؤخراً ندوة في سخنين حول جاهزيّة البلدات العربيّة لأوقات الطوارئ ووظائف ومهام ضباط الأمن عند الطوارئ وتأهيلهم المهنيّ،


الكليّة الأكاديميّة بيت بيرل

وذلك بالتعاون مع مركز الحكم المحلي واتّحاد ضباط الأمن.
وقد شارك في الندوة د. آفي بتسور الرئيس الجديد لقسم الأمن وحماية الجبهة الداخليّة في الكليّة، ود. دوف تماري، الرئيس السّابق للقسم، ومازن غنايم، رئيس بلديّة سخنين، وحاييم نوجلبرت، رئيس اتحاد ضباط الأمن، ويوحاي وجيمة، رئيس دائرة الأمن والطوارئ في الحكم المحل، وجدعان صفدي، رئيس قسم المجتمع العربي في برنامج "مدينة بلا عنف"، كما شاركت أيضاً  روت فينشنك- فنر، المديرة الشريكة في مجال المساواة في الخدمات في مؤسّسة مبادرات صندوق ابراهيم، وعلي طه، ضابط الأمن في كفر مندا، وايلنيت دهان، نائبة رئيس دائرة الإرشاد والطوارئ.
وقدّم د. آفي بتسور شرحاً مفصلاً حول القسم الذي يترأسه في الكليّة، متطرقاً إلى البرنامج التعليمي وأهميّة دراسة الموضوع والعمل فيه في المجتمع العربي لتعزيز الأمن والأمان داخل البلدات العربيّة بالذات في أوقات الطوارئ.
وتحدّث من جانبه جدعان صفدي، حول الأمن الشخصي للمواطن، فيما تحدّثت روت فينشنك- فنر حول مدى جاهزيّة البلدات العربيّة لأوقات الطوارئ، متطرقة الى نتائج البحث الذي أجري من قبل صندوق مبادرات ابراهيم في البلدات العربية في الجنوب، والذي أظهر أنّ هذه البلدات تعاني من انعدام الملاجئ العامّة، كما أنّ هنالك بيوت بدون حيّز آمن داخلها، والملاجئ الموجودة في المدارس لا تتسع لكل الطلاب الذي يدرسون فيها، وإضافةً الى ذلك هنالك نقص في معدّات الانقاذ الأساسيّة في المدارس، وفي قسم منها لا يوجد معدّات بتاتاً، كما هنالك نقص خطير في خدمات الطوارئ والانقاذ في هذه البلدات، عوضاً عن أنّ ضباط الأمن الذين يعملون في السلطات المحليّة تنقصهم الخلفيّة المهنيّة في هذا المجال.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق