اغلاق

أهال: هدم 3 بيوت لعائلة عساف بقرية دهمش باللد

ذكر شهود عيان واهال من مدينة اللد لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما "أن جرافات الداخلية وبحماية قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة، قامت فجر اليوم
Loading the player...

بتنفيذ عملية هدم 3 منازل لعائلة عساف في قرية دهمش وذلك للمرة الثانية خلال الفترة الاخيرة" .
واضاف شهود عيان "أن قرية دهمش تحولّت إلى منطقة عسكرية مغلقة بسبب التواجد الكثيف لقوات الشرطة وحرس الحدود الذين منعوا المواطنين من الدخول او الاقتراب الى منطقة الهدم" .
وكانت الجرافات قد هدمت 3 منازل تعود ملكيتها لعائلة عساف في قرية دهمش قبل عام تقريبا، وفي حينه قررت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية واللجنة الشعبية الموحدة في اللد، الرملة ودهمش إعادة بناء البيوت من جديد.
 وقال عرفات اسماعيل رئيس اللجنة الشعبية في قرية دهمش "أن قوات الشرطة بأعداد كبيرة وصلت إلى قرية دهمش في ساعات الفجر الأولى، حيث تحولت القرية لمنطقة عسكرية مغلقة لا يستطيع احد الخروج من بيته، وتم رصد عدد من افراد الشرطة للوقوف بجانب البيوت لمنع السكان من الخروج أو التجمهر بينما كانت جرافات الحقد تعمل على هدم بيوت عائلة عساف للمرة الثانية والتي اعيد بناؤها بقرار لجنة المتابعة" .
ويأتي هدم بيوت عائلة عساف للمرة الثانية في ظل حالة من الاحتقان التي تعيشها المنطقة ازاء اصدار بلدية الرملة أوامر هدم لـ30 بيتاً في المدينة، بالاضافة لأوامر هدم لعشرات البيوت في قرية دهمش الواقعة بين مدينتي اللد والرملة.

تعقيب النائب طلب ابو عرار
هذا وقال النائب طلب ابو عرار، حول عملية الهدم في قرية دهمش، صباح اليوم :" هدم بيوت عائلة عساف للمرة الثانية، وهدم البيوت العربية المتواصل في النقب وغيره يدل على تصميم اسرائيل على عدم التقدم في مجال الاعتراف وتطوير المجتمع العربي.
فعمليات الهدم في هذه الظروف، السياسية، والاجتماعية وخاصة بعد حرق عائلة دوابشه، وفي ظروف موجة الحر الحارق، وابقاء العائلات في العراء، يدل على عدم اكتراث اسرائيل بالاوضاع والظروف" .
واضاف "
نحن نطالب بحماية دولية لنا في الداخل، لتعمد اسرائيل التنكيل بالعرب، ولعنصرية اسرائيل التي تمارس ضدنا، حيث ان بيوت يهودية تعد بعشرات الالاف بنيت بدون ترخيص في مناطق منظمة سكنيا ولا نرى هدم، وهناك مستوطنات كاملة غير شرعية ولا تهدم، وعند هدم اسرائيل لبيت عند اليهود تبني مكانه العشرات كما حدث في مستوطنة بيت ائيل موخرا" .
وختم بالقول: "
اسرائيل تمنع العرب من الترخيص وذلك من خلال عدم الاعتراف بالقرى العربية في النقب ودهمش، وغيرها، علما ان السكان والجانب السياسي العربي يطالبون بالاعتراف بالقرى العربية، وتوسيع مسطحات القرى العربية، لكن اسرائيل لاهداف سياسية وديمغرافية لا تعترف، ولا توسع المسطحات، وتهدم البيوت العربية بشكل منطم، ومنتظم، ونحن في القائمة المشتركة سنقف الى جانب اهلنا في كل الظروف".


تصوير منير الوحيدي























مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق