اغلاق

‘نساء من اجل الحياة‘ بالقدس تشارك في نشاط ثقافي

شاركت جمعية نساء من اجل الحياة والمساواة في القدس ممثلة بمديرتها المربية زهور ابو مياله وطاقم اذاعة "صوت القدس والناس"، في حفل نظمته لجنة الأسير الفلسطيني
Loading the player...

في قصر رام الله الثقافي، وتولت عرافته الإعلامية مي أبو عصب، حيث أعلن في الحفل عن أسماء الفائزين في مسابقة غسان كنفاني للكتابة الإبداعية، وكان من بين الحضور نائب الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عبد الرحيم ملوح، ونائب الامين العام للجبهة الديمقراطية قيس عبد الكريم و رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع ورئيس نادي الاسير الفلسطيني قدوره فارس وعمر شحادة عضو المجلس المركزي الفلسطيني، والشاعر مراد السوداني أمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، وشخصيات اعتبارية وطنية وتقدمية واعلامية وجكع غفير من الاهالي.
ونظم الحفل في ثلاثة أماكن بنفس الوقت، هي قصر رام الله الثقافي وقاعة ناجي العلي في عين الحلوة في لبنان ومركز بادر في غزة .

تقديم عرض صوتي لمقولات للكاتب غسان كنفاني
وتم تقديم عرض صوتي لمقولات للكاتب غسان كنفاني. كما ألقى عبد العليم دعنا كلمة عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، قال فيها إن “الشعراء والكتاب التقدميين هم ورثة حاملي مشاعل الحرية”، ووعد بأن تستمر الجائزة نهجاً.
وألقت حنين نصار كلمة آني كنفاني زوجة غسان كنفاني، وبعدها قدمت فرقة دوم مجموعة من أغنيات الشهيد خليل أحمد خليل، تبعها عرض للدبكة من فرقة ناريز.
يذكر أن باب الترشح للجائزة فتح في 25-3-2015 وأقفل في 24-5-2015، وتقدم لها 567 نصاً ما بين قصة وقصيدة، طابق الشروط 388 منها واستبعد الباقي.
وقدمت النصوص إلى لجنة للفرز الأولي، التي رشحت 57 نصاً عرضت على لجنة التحكيم المكونة من الكاتب وليد أبو بكر من فلسطين، والكاتب والناقد يوسف الوسلاتي من تونس، والكاتبة جلاديس مطر من سوريا، والشاعر مراد السوداني من فلسطين. وكان المتقدمون للجائزة من معظم أقطار الوطن العربي.


ومنحت الجائزة لـ12 متقدماً، موزعة على ستة متسابقين في الشعر وستة متسابقين في القصة. وكانت الجائزة الأولى في الشعر من نصيب أحمد صلاح كامل من مصر عن قصيدة “هرقل والربع الخراب”، والثانية لمحمد إبراهيم محمد من مصر عن قصيدة “يارا”، والثالثة لعلي جمعة قاعود من سوريا عن قصيدة “نازحون”، والرابعة لأحمد أبو سليم من فلسطين عن قصيدة “أرى ما رأى الأنبياء”، والخامسة لبغداد سايح من الجزائر عن عمله “الشاعر والوطن”، والسادسة كانت من نصيب راوية الشاعر من العراق عن قصيدتها “زمن الطحالب”.
وفي القصة القصيرة، حصد الجائزة الأولى عامر المصري من فلسطين عن قصته “67 يوماً على بناء الجدار”، والثانية لتهاني سوالمة عن قصتها “مش هيك اتفقنا”، والثالثة لهبة محمود حلمي من مصر عن قصتها “تجربة جسدية”، والرابعة عادت لريتا عودة من فلسطين عن قصتها “الغائب”، أما الخامسة فكانت من نصيب القاصة التونسية نجيبه طاهر الهمامي، والسادسة عادت للسعودي إعمر حماني عن قصته “كيس الخيش السحري”.


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما












































































































































لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق