اغلاق

تنظيم وقفه ببئر السبع احتجاجا على حرق الدوابشة

بدعوة من القيادة العربية الموحدة في النقب ، تم تنظيم وقفة احتجاجية في قلب مدينة بئر السبع " ضد الجريمة الارهابية البشعة التي نفذتها عصابات المستوطنين ،



ضد عائلة سعد الدوابشة وهم نيام في بيتهم في قريتهم في قضاء نابلس ".
وقد اتهم المشاركون " الحكومة الاسرائيلية بدعم ورعاية المستوطنات التي تحولت الى دفيئات ينمو فيها القتلة من باروخ غولدشتاين منفذ جريمة قتل المصلين في الحرم الإبراهيمي الشريف وقد حوّل المستوطنون قبره الى مزار ، والإرهابي نتان زاده الذي نفذ جريمة القتل والغدر في مدينة شفاعمرو ويجئال عمير قاتل رئيس الحكومه رابين " .
واتهم المشاركون " الحكومة والاجهزة الامنية بالتقاعس والتخاذل وعدم اتخاذ إجراءات جدية ضد الجماعات الارهابية التي اختطفت وحرقت الطفل محمد ابو خضير ، هذه الجريمة التي كان  من المفروض ان تشكل ناقوس خطر وان تقرع  كل الأجراس للتأكيد اننا امام تنظيم ارهابي دموي فاشي لا يتردد في خطف وقتل الأطفال الفلسطينيين لفلسطينيتهم وضرورة ملاحقة هذا التنظيم الاستيطاني الفاشي واتخاذ إجراءات ضد المستوطنات التي يخرج منها هؤلاء القتلة وضد المدارس الدينيه التي تشحنهم  بالحقد والكراهية ".
واكد المشاركون " ان الحكومة الاسرائيلية هي الراعي الأكبر لهؤلاء المجرمين القتلة وان عليها الإعلان عن تنظيمات دولة يهوذا "وتاج محير " كتنظيمات ارهابية واخراجها خارج القانون، ملاحقة أعضائها وان القضاء على الباعوض الفاشي يستوجب تجفيف مستنقع الاحتلال الذي نشأ وترعرع عليه" .
كما دعا المشاركون المجتمع الدولي " تحمل مسؤولياته وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني وفرض الحرمان والمقاطعة على المستوطنين ومنتجاتهم  ، والعمل الجاد لإنهاء الاحتلال ، ودعوا السلطة الفلسطينية الى السعي الجاد لإنهاء الانقسام وادخال الأجهزة الامنية للمدن والقرى الفلسطينيه وتنظيم لجان الحماية الشعبية " .
كما أكد المشاركون على " ضرورة تحويل بيت عائلة الشهيد الرضيع الى نصب تذكاري لجرائم الاحتلال والاستيطان وان يكون جزءا من متحف فلسطيني لتوثيق جرائم ومجازر الحركة الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني" .
وكان من بين المتحدثين الراب أكرمن ، الشيخ اسامة العقبي ، المحامي شحادة بن بري ، جمعة الزبارقة عضو المكتب السياسي في حزب التجمع الوطني والمحامي طلب الصانع رئيس الحزب الديمقراطي العربي ، كما كان حضور لقيادات نقباوية وشبيبة نقباوية فاعلة . وبعدها قامت قيادة المشاركين بزيارة والد الشهيد الذي يرقد في قسم الانعاش المكثف في مشفى سوروكا في وضع صحي حرج للغاية .

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق