اغلاق

رام الله: عائلة الاسمر تعتصم أمام مجلس الوزراء

نظمت مجموعة من أفراد عائلة الأسمر دويكات من بلدة روجيب بمحافظة نابلس، اعتصاماً أمام مجلس الوزراء في رام الله "للمطالبة بتحقيق العدالة ورفع الظلم عنهم،


مجموعة صور من اعتصام أفراد من عائلة الأسمر أمام مقر الرئاسة ومجلس الوزراء

وذلك اثر حادثة الاعتداء التي استهدفت عددا من أبناء العائلة قبل قرابة ثلاثة أسابيع، من بعض المواطنين من بينهم عدد من منتسبي الأجهزة الأمنية". 
وقال متحدث بأسم العائلة "من غير المنطق أن يحتجز أبناؤنا الذين أصيبوا بالرصاص ويرفض إطلاق سراحهم، فيما لا يزال المعتدون طلقاء حتى الاًن". وأضاف:"نحن لا نطلب سوى العدالة ولا شيء غير العدالة".
وتابع:"منذ قرابة الأسبوعين ونحن نطلب من الجهات المختصة مشاهدة تسجيلات بعض الكاميرات الموجودة في المكان والتي توثق ما جرى بشكل كامل، ولكن دون جدوى". وأكد
 المتحدث أن "الاعتداء موثق ويظهر الأشخاص الذين شاركوا فيه وما رافقه من عمليات إتلاف للممتلكات وسرقة نقود من داخل سوبر ماركت يعود للعائلة".

متحدث بأسم عائلة الأسمر: "عدد من مطلقي النار يعملون في الأجهزة الأمنية"
وتابع "عدد من مطلقي النار يعملون في الأجهزة الأمنية وشاركوا بالاعتداء وأطلقوا النار على أبنائنا وأصابوا 9 منهم، ومن تسبب بالاعتداء يعتبر نفسه فوق القانون". وتساءل المتحدث:"لماذا حتى الآن لم يتم ضبط الأسلحة النارية التي استخدمت في عملية الاعتداء؟ ولماذا حتى الآن لم يتم القاء القبض على من قاموا بعملية إطلاق النار؟ " .
وقد رفع المشاركون في الاعتصام يافطات تطالب باحقاق الحق وتطبيق العدالة.
ولم يصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أي تعقيب على الموضوع من الأجهزة الأمنية الفلسطينية والجهات ذات العلاقة، علماً أن الموقع سيقوم بنشر التعقيب حال وروده.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق