اغلاق

غزة: اقرار سلسلة فعاليات رفضاً لتقليصات الأونروا

عقدت لجنة الفعاليات في القوى الوطنية والإسلامية بمدينة غزة، اجتماعاً مشتركاً مع ممثلين عن تجمع العاملين في وكالة الغوث واللجان الشعبية

 

في مخيمات قطاع غزة التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس.
وأكد منسق لجنة الفعاليات في القوى الوطنية والإسلامية وعضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين محمود خلف، أن "العجز المالي التي تتذرع به وكالة الغوث (الأونروا) سياسي ومفتعل، ولا يمكن السكوت عليه لأنه بات يهدد حياة قرابة 5 مليون لاجئ فلسطيني في مناطق عمل الأونروا".

 خلف: تهديدات الأونروا لم تقتصر على تقليص الخدمات المقدمة للاجئين
وأشار خلف إلى "أن تهديدات الأونروا لم تقتصر على تقليص الخدمات المقدمة للاجئين بل تطال تهديد العام الدراسي القادم بالتأجيل ما يهدد مستقبل قرابة نصف مليون طالب وحياتهم"، داعياً "المجتمع الدولي إلى الإيفاء بالتزاماته من خلال تمويل وكالة الغوث لسد عجزها المالي وإلا ستكون هناك انعكاسات سلبية على كافة المستويات".
وفي نهاية الاجتماع، أقر المجتمعون "سلسلة فعاليات في محافظات قطاع غزة رفضاً لقرارات الأونروا الأخيرة ولا سيما تقليص خدماتها وبرامج عملها وتهديدها بتأجيل العام الدراسي القادم.
وأوضح منسق لجنة الفعاليات في القوى الوطنية والإسلامية أنه" في حال عدم تراجع الأونروا عن قراراتها الأخيرة المجحفة اتجاه اللاجئين الفلسطينيين، سيكون رد اللاجئين بمزيد من التصعيد وستقدم القوى ومعها اللجان الشعبية على إقامة خيمة احتجاج دائمة أمام مراكز توزيع الأونروا الرئيسة في محافظات قطاع غزة تكون نقطة انطلاق لكافة الفعاليات في المخيمات".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق