اغلاق

الشخصيات المستقلة تؤكد وجود لوبي لتعزيز الانقسام

أكدت قيادة تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في القدس وقطاع غزة والشتات والضفة الغربية برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير ،

 
جانب من اجتماع قيادة تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة

"وجود لوبي فلسطيني داخلي حول الرئيس محمود عباس يضيّع جهوده لإنهاء الانقسام ويعزز الانقسام السياسي والمجتمعي في الوطن ويضع الأسافين بين كل صناع القرار الفلسطيني متلونين أفراده بمصالح فردية يعتاشوا منها على حساب تضحيات شهدائنا وعذابات أسرانا". 
وشددت قيادة التجمع "على ضرورة إنعاش مراكز صنع القرار وحمايتها من تجار المعاناة وصانعي الأزمات ومحترفي التراشق الإعلامي ومعطلي الاعمار ومروجي الإشاعات لإنجاح جهود الرئيس لإنهاء الانقسام وتنفيذ المصالحة ودعم الحكومة وتحرير الأسرى وتعزيز الوحدة الوطنية كل القوى والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية تحت اطار منظمة التحرير الممثلة للشعب الفلسطيني".

قيادة التجمع: "هنالك من يسعى دائماً لافشال أية بادرة لتنفيذ المصالحة"
وذكرت قيادة تجمع الشخصيات المستقلة أن "هنالك من يسعى دائماً لإفشال أية بادرة لتنفيذ المصالحة ويعزز الفتنة بين الرئيس وحركة حماس ويضع حاجزاً بين تنفيذ مطالب سكان قطاع غزة من إعادة اعمار وكهرباء ورواتب ورفع للحصار وبين تحقيقها ويضعف حكومة التوافق برئاسة الدكتور رامي الحمد الله ويعيق عمل أركانها". وأضافت أن "هذا اللوبي ساهم في تعزيز الفتنة وتوحد لدعم الانقسام منذ سنوات وأفشل نداءات الرئيس لمقاتلي فتح وحماس لوقف جولات الاقتتال الداخلي وعمليات الاختطاف ليدفع سكان قطاع غزة ثمن تحملهم للانقسام من عنف ودمار ودماء وإغلاق للمعابر بسبب اقتتال أطراف في حركتي فتح وحماس".
 
ودعت "كل أعضاء التجمع من علماء المسلمين ورجال الدين المسيحيين ورجال الإصلاح والمخاتير والوجهاء والقضاة والأطباء والأكاديميين والمرأة والشباب ورجال الأعمال وممثلي عائلات الشهداء والأسرى والجرحى والبيوت المدمرة والغرف التجارية والمجالس البلدية والمجتمع المدني والقطاع الخاص والصحفيين والإعلاميين والكتاب والمثقفين لمواصلة طريقهم نحو تحقيق المصالحة وتوحيد كافة الجهود للضغط على كل من يعطلها"، مشيرةً إلى "أن مسيرة إنهاء الانقسام ومواجهة الاحتلال تتطلب دعوة الإطار القيادي لمنظمة التحرير للانعقاد وترتيب البيت الداخلي ودعم الجميع لحكومة فلسطينية يتوافق عليها الرئيس ورئيس الوزراء وكل القوى والفصائل الوطنية والإسلامية والابتعاد عن كل الخطوات التي تعيدنا لمربعات الانقسام وتكرس تعطيل المصالحة". 
 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق