اغلاق

معايعة تطالب بحماية مواقع التراث الثقافي الفلسطيني

افتتح في مدينة ميلانو الايطالية المؤتمر الدولي لوزراء التراث الثقافي والسياحة، والذي يقام على هامش معرض أكسبو ميلان،


معايعة تلقي كلمتها في المؤتمر الدولي لوزراء التراث الثقافي والسياحة بميلانو

بمشاركة وزراء من أكثر من 60 دولة من حول العالم من ضمنها فلسطين بوفد ترأسته رُلى معايعة وزيرة السياحة والآثار. وفي كلمتها أمام المؤتمر، طالبت معايعة "المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بضرورة الوقوف عند مسؤولياتها لوقف الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على مواقع التراث الثقافي الفلسطيني"، مؤكدةً بأن "هذه الاعتداءات والتي تأتي في اطار الاحتلال لأرضنا ومقدراتنا، علاوة على استمرار بناء جدار الفصل العنصري والمستوطنات فأنها تشكّل انتهاكاً واضحاً لكافة الأعراف والمواثيق الدولية التي تحمي التراث الثقافي أثناء الحروب والصراعات".

معايعة تؤكد أهمية المؤتمر وتبين أهمية فلسطين
وعبرت معايعة "عن سعادتها أن تكون بين زملائها وزراء التراث الثقافي والسياحة القادمين من حول العالم"، مؤكدةً على "أهمية هذا الملتقى الدولي الهام  ومبينةً أهمية فلسطين، الأرض المقدسة من القدس وبيت لحم وأريحا والخليل ، هذه الارض التي شهدت ميلاد الحضارات والديانات السماوية، أرض التسامح والمحبة والسلام".
وقالت معايعة ان "شعب فلسطين وقيادته مؤمنان بأن التبادل الثقافي أحد أهم أركان ارساء الاستقرار والأمن في عالمنا، حيث عملت  فلسطين ومنذ العام 1994 على تعزيز مفاهيم خلاقة وعصرية للمضي قدماً نحو نسج علاقات متعددة مع كثير من دول وشعوب العالم، والذي من شأنه أن يوفّر بيئة مناسبة لتعزيز وتطوير القدرات البشرية، ولنصبح قادرين على البناء وتحقيق الازدهار والتقدم ودعم عملية التنمية، التي من شأنها أن تؤمن حياة كريمة للأفراد في كل مكان".
وبينت معايعة "وقوف فلسطين الى جانب كافة الجهود الدولية الرامية الى وقف الاعتداءات المتواصلة على التراث الانساني في كافة مناطق النزاع وبالاخص في منطقة الشرق الأوسط، معتبرةً ذلك بالأمر الخطير وعلى المجتمع الدولي الوقوف أمام مسؤولياته ومحاولة ايجاد حلول من خلال الترويج لمفاهيم حديثة للتراث الحضاري".
واطلعت معايعة الوزراء المشاركين على "ما تتعرض له مدينة القدس والخليل وغيرها من المدن الفلسطينية من أعمال تدمير وقصف، حيث تعرضت كل من مدينة القدس والخليل الى أعمال تدمير وأعمال غير مشروعة ومخالفة لكافة القوانين والمواثيق الدولية، حيث قامت قوات الاحتلال باجراء عشرات الحفريات والتنقيبات وحفر الانفاق، بالاضافة لتغيير الكثير من معالم المدينة المقدسة، فضلاً عما ارتكبته اسرائيل في عدوانها عام 2002 على المدن الفلسطينية من جرائم بحق التراث الثقافي، مدمرةً بذلك عشرات المواقع المهمة في كل من نابلس وغزة وبيت لحم وسلفيت وجنين". 

وزيرة السياحة تلتقي بعمدة مدينة ميلانو الايطالية 
هذا وكانت وزيرة السياحة والآثار قد التقت بعمدة مدينة ميلانو الايطالية "بيزا بيا" في مقر بلدية ميلانو وذلك بحضور سفيرة فلسطين لدى ايطاليا مي كيلة، حيث شكرت الوزيرة معايعة العمدة الايطالي على الجهود التي يبذلها في خدمة الشعب الفلسطيني وقضيته، متطرقةً لنشاطاته السابقة في هذا المجال.
و تباحث الطرفان "سبل تعزيز التعاون المشترك بين القطاعين السياحيين الفلسطيني والايطالي وسبل تحقيق التشبيك المباشر وتعزيز النشاط السياحي الايطالي باتجاه فلسطين، وسبل رفع نسبة الاشغال السياحي والفندقي في فلسطين  وبالأخص في مدينة بيت لحم والتي تجمعها اتفاقية توأمة مشتركة مع مدينة ميلانو".
و بدوره، أبدى العمدة الايطالي "استعداده الكامل للتعاون مع وزيرة السياحة والآثار في كافة المجالات وبالأخص في المجال السياحي ومجال تحقيق التشبيك المباشر بين القطاعين الايطالي والفلسطيني، مؤكداً "على وقوفه دائماً الى جانب فلسطين وقضيتها العادلة".
وجاء الاجتماع بين الطرفين، بعد عرض كشفي مهيب قدمته الفرقة الموسيقية لمجموعة النادي الأرثوذكسي العربي في بيت ساحور في ساحة دومو بحضور جمهور كبير من المواطنيين الايطاليين والزوار.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق