اغلاق

مزارعون في جنين: منتوجاتنا تتلف في الأرض!

قام وفد من نقابة الزراعة والصناعات الغذائية عضو الاتحاد العام لنقابات العمال في محافظة جنين بزيارة ميدانية الى الحوض الغربي من برقين، وذلك بهدف الاطلاع


"البطيخ الفلسطيني لا يسوّق في الأسواق الفلسطينية"

على أوضاع العمال والمزارعين في المنطقة والمشاكل التي تواجههم.
وتحدث المزارعون عن "معاناتهم وما يتعرضون اليه في المنطقة وفي تسويق منتوجاتهم خاصة محصول البطيخ الذي لا يسوق في الأسواق الفلسطينية بسبب غزو المنتوجات الاسرائيلية".
وقال محمد خلوف أحد المزارعين في هذا القطاع بأن "منتوجاتهم تتلف في الأرض بسبب عدم  التسويق وهذا ينبع من أن الأسواق الفلسطينية مغرقة بمنتوج البطيخ رغم جودة المنتوج الفلسطيني ورخص ثمنه وان هذا يعتبر ضربة الى المزارع الفلسطيني وتدمير لأرضه". وأكد بأنه "يخسر آلاف الشواقل هو والمزارعين في المنطقة الذين كانوا يعولون على هذا المحصول"، مطالباً الجهات المعنية وخاصة وزارة الزراعة "بمراقبة الأسواق ودعم المنتوج الفلسطيني حفاظاً على الأرض".

أبو الرب: دعم المزارعين والعمال على سلم أولويات العمل النقابي
بدوره، تحدث رئيس نقابة عمال الزراعة والصناعات الغذائية عزمي أبو الرب مع المزارعين والعمال حول "ضرورة انتظام العمال بهدف الدفاع عن حقوقهم" مؤكداً ان "دعم المزارعين والعمال وحمايتهم والتمسك بالأرض على سلم أولويات العمل النقابي".
كما طالب السلطة الفلسطينية وخاصة وزارة الزراعة "بمراقبة الأسواق الفلسطينية وعدم استيراد المنتوجات الاسرائيلية الزراعية وخاصة المتوفرة في الأسواق الفلسطينية". 
وتابع:"ان انتاج صنف البطيخ الفلسطيني بمواصفات عالية الجودة يجب حمايته ودعم المزارعين في هذا القطاع حيث أن خسائر المزارعين تقدر بآلاف الشواقل وان زيادة تعرض المزارعين والعمال الى خسائر كبيرة وفادحة سوف يزيد من  نسبة البطالة والفقر".
وأكد أبو الرب "بأن النقابة والاتحاد العام سوف يبقى السند الداعم للعمال والمدافع عن حقوقهم" مؤكداً ان "على جميع الجهات المعنية بمراقبة ومحاربة ومحاسبة مروجي المنتوجات الاسرائيلية"، مطالباً المواطنين "بمقاطعة المنتوجات الاسرائيلية والتوجه الى شراء المنتوجات الفلسطينية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق