اغلاق

الشرطة:نداء المساعدة بملف حرق دوابشة لا يعني طريقا مسدودا

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" على ضوء رفع مقالات وبث منشورات كما وتعليقات وتفسيرات وتحليلات


الطفل الشهيد علي سعد دوابشة

وتلميحات بخصوص نداء الشرطة الى عموم الجمهور بطلب المساعدة في فك رموز قضية حرق منزل عائلة دوابشة ببلدة دوما الفلسطينية وقتل طفل العائلة الرضيع المرحوم علي دوابشة، صباح اليوم الاربعاء، وكأن الامر يعود الى فشل او افلاس الشرطة بالتوصل الى الحقيقة والوصول الى منفذ مسدود، الامر الذي يدل على عدم وجود فهم أساسي لمحتوى توجه ونداء الشرطة، لا بد ان اوضح عددا من الأمور اهمها هو ان طلب المساعدة العامة من قبل الشرطة والذي يتم بالعادة بملفات البحث وراء مفقودين، حوادث طرقات على شاكلة " ضرب وهرب " ، وفي حالات استثنائية بالغة حينما يصل التحقيق إلى طريق مسدود، ليس ذلك هو الحال في هذه القضية، حيث انه ومن بعد تفكير عميق قام به فريق التحقيقات جنبا الى جانب وضع فك رموز جريمة القتل في قرية دوما على رأس الأولويات، وضرورة استخدام كافة الوسائل المتاحة امام الشرطة وكذلك مساعدة الجمهور الذي هو جزء لا يتجزأ ولكن ليس كجزء من تحقيق وصل لطريق مسدود لا تقدم فيه أو عدم وجود التعاون، انما هو نابع عن تفكير عميق توصل الى أنه إذا كان قد شهد الواقعه مواطن إسرائيلي / فلسطيني ما أو سمع او عنده معلومة او معرفة باي من التفاصيل التي يمكن أن تساعد في تقدم التحقيقات، فان خير البر عاجله وبالذات ان الامر بعد وقت قصير من الحادث، وفيما اذا لا يزال الشاهد يتذكرالتفاصيل جيدا.
هذا ويمكن للجمهور الاتصال على مدار الساعة لبدالة الشرطة المركزية رقم  100 والادلاء بمعلوماته او الى الهاتف النقال رقم :050-838-6626 وباللغات العربية والعبرية والانجليزية وحتى غيرها.
وسيتم نقل هذه المعلومات وعلى الفور للجهات ذات العلاقة مع التعامل معها بالمهنية اللازمة" .


استنكار عارم في الضفة الغربية - صور خاصة التقطت في قرية دوما 




تصوير عمر دوابشة



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق