اغلاق

اختتام احتفالي لمخيم الطفولة الأول في شفاعمرو

اختتم يوم الثلاثاء الماضي في "مركز الطفولة المبكرة" (في مبنى دار الثقافة والفنون) في شفاعمرو مخيم الطفولة الأول الذي رعته البلدية من خلال مركز الطفولة


صور من الاحتفال باختتام المخيم

المبكرة ومديره وسيم الحاج وشارك فيه أكثر من مئة طفل (3-6 سنوات).
حضر الاحتفال الختامي رئيس البلدية أمين عنبتاوي ونائبه مهنا أبو شاح وعضوا البلدية مصطفى خطيب وزياد الحاج والعشرات من ذوي الأطفال المشاركين في المخيم.
وشكر وسيم الحاج أهالي الأطفال الذين حضروا الاحتفال ولخص فعاليات المخيم الذي استمر أسبوعين قام خلالهما طاقم من المرشدين المؤهلين من قبل الجامعة العبرية في القدس بتقديم الفعاليات وورش العمل للأطفال وفقرات فنية ورياضية وترفيهية، بالإضافة إلى دورة خاصة لتحضير الأطفال الصاعدين الى الصف الأول، الذين استلم كل منهم شهادة باجتياز الدورة.
وشكر الحاج رئيس البلدية على تجاوبه مع احتياجات مركز الطفولة حديث العهد واستيعاب قوى عاملة وتجهيز المركز بما يلزم وتكييفه ودعمه المعنوي للمخيم. وأشار إلى أن المركز سينظم ثلاثة مخيمات من هذا النوع سنوياً.
من جهته، حيّا رئيس البلدية أمين عنبتاوي الأهالي الذين حضروا ومدير مركز الطفولة ومرشدات المخيم على ما بذلوه من اجل الأطفال المبتهجين وقال إن فرحة الأطفال هي المكافأة الأكبر لمنظمي المخيم ومرشديه على تعبهم، فلا يوجد أروع وأنبل من نشاط يُبذل لإسعاد الأطفال. وأكد أنه وإدارة البلدية قاما بتقديم ما يلزم لإنجاح المخيم ودعم مركز الطفولة المبكرة الذي أقيم قبل ثلاثة أشهر فقط لخدمة الأطفال حتى سن السادسة، "وقد انطلقنا بقوة على مختلف المستويات وفي انتظار هذه المدينة وأهلها كل الخير..نحن ما زلنا في بداية الطريق..نريد لشفاعمرو أن تعج بكل الفعاليات لكل الأعمار، أن نبنيها ونطورها على كل الأصعدة".















































لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق