اغلاق

جنين: ’تجمع أسر الشهداء’ يختتم معسكره الصيفي

اختتم ’التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين’ معسكره الصيفي المركزي السادس الذي حمل اسم ’فلسطين في عيون أبناء الشهداء’. وجرى حفل الختام في معسكر حرش


مجموعة صور من اختتام المعسكر الصيفي

السعادة التابع للأمن الوطني في جنين، وهو المكان الذي جرى فيه المعسكر، حيث أقيم الحفل بحضور العقيد ركن محمد أبو الهيفا قائد منطقتي جنين وطوباس، ومحمد صبيحات الأمين العام للتجمع، ونضال حكيم مدير المعسكر، وممثلين عن العديد من الهيئات الرسمية والأهلية، والأجهزة الأمنية، ومجالس البلدية، وأعضاء من الأمانة العامة، وأمناء السر في المحافظات.
 وبدأ الحفل "بتلاوة للذكر الحكيم، ومن ثم الوقوف إجلالاً لأرواح الشهداء"، فيما ألقى نضال حكيم كلمة استعرض خلالها "أبرز النشاطات التي تم تنفيذها خلال أيام المعسكر، وأهم ما تم تعليمه للأطفال المشاركين من مهارات في مختلف المجالات".

صبيحات يعرب عن تقديره لكل الجهات التي دعمت انجاح المعسكر
بدوره، ألقى محمد صبيحات كلمة التجمع، أعرب خلالها "عن تقديره لكل الجهات التي تقدمت بالدعم لإنجاح المعسكر، وخاصة المجلس الأعلى للشباب والرياضة، راعي المعسكر، وقوات الأمن الوطني التي وفرت معظم الإحتياجات، وساهمت بتنفيذ البرنامج".
كما أثنى صبيحات "على العديد من البلديات والأجهزة الأمنية المختلفة، ومؤسسات القطاع الخاص و حركة فتح، التي تقدمت بالدعم للمعسكر".
و شكر أمين عام التجمع "الطواقم الإدارية والإرشادية والتنشيطية، على الدور الذي لعبوه في سبيل إنجاح المعسكر"، وأثنى على "الأطفال المشاركين على تنفيذ كافة الفعاليات بنجاح تام".
وألقت الطفلة راية، شقيقة الشهيد محمد أبو خضير، كلمة المشاركين، حيث أعربت "عن سعادة المشاركين بهذا المعسكر لما تضمنه من برامج تدريبية وترفيهية"، وطالبت "بالمزيد من البرامج والمعسكرات الصيفية، لما في ذلك من دعم نفسي ومعنوي لأبناء الشهداء".

الزعبي يثمن الدور الكبير الذي يلعبه التجمع الوطني لأسر الشهداء
بدوره، ثمّن يوسف الزعبي، ممثل المجلس الأعلى للشباب والرياضة، "الدور الكبير الذي يلعبه التجمع الوطني لأسر الشهداء في دعم احتياجات هذه الأسر، في جميع المجالات، وفي مقدمتها الأنشطة التدريبية والترفيهية الخاصة بأبنائهم"، مؤكداً "دعم المجلس لهذه النشاطات بكل الإمكانيات المتاحة".
أما محمد الحبش، ممثل محافظ محافظة جنين، فقد أشار "الى دعم السلطة الوطنية الفلسطينية لأسر الشهداء والوقوف إلى جانبهم"، مشدداً "على أن شعبنا سيبقى صامداً أمام كل التحديات التي تواجهه، وأمام إجرام الإحتلال ومستوطنيه، وأن القيادة والشعب سيتصدون لكافة المخططات الدنيئة التي يحاول الإحتلال فرضها على الأرض".
وألقى المشارك يوسف، ابن الشهيد مازن أسلمه، قصيدة "أثنى خلالها على الدور الكبير الذي تقوم به قوات الأمن الوطني في سبيل حماية أبناء شعبنا".

عرض غنائي وطني لسلام طه من الناصرة
وقدمت مجموعة من المشاركين عرضاً للدبكة الشعبية كانت قد تدربت عليه، خلال نشاطات المعسكر.
وأدت سلام طه من الناصرة عرضاً غنائياً وطنياً تفاعل معه الحضور بشدة.
وألقى المشارك محمد، ابن الشهيد نضال النوباني، قصيدة وطنية تم تأليفها خلال المعسكر.
وعرض مجموعة من المشاركين والمشاركات مسرحية، "عبر خلالها الأطفال عن المعاناة التي يواجهونها، نتيجة الأعمال الإرهابية التي يمارسها المستوطنون وقوات الإحتلال تجاه أبناء شعبنا".
وفي ختام الحفل،"تم تكريم الجهات الداعمة، وتم توزيع الشهادات على المشاركين في المعسكر وعلى طواقمه المختلفة".
وقال التجمع أن "المعسكر قد استمر لمدة سبعة أيام، بمشاركة 93 طفل وطفلة، من أبناء وأخوة الشهداء من جميع محافظات الضفة، بعد أن رفض الإحتلال منح تصاريح لأبناء الشهداء من محافظات غزة للوصول الى جنين، للمشاركة في المعسكر".

المعسكر شهد العديد من اللقاءات مع مسؤولين
و شهد المعسكر "العديد من اللقاءات مع عدّة مسؤولين، في مقدمتهم اللواء جبريل الرجوب، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، واللواء سلطان أبو العينين عضو اللجنة المركزية، رئيس هيئة شؤون المنظمات الأهلية. وكذلك اللجنة التنسيقية لكادر من الإنتفاضة الأولى الذين قاموا بتوزيع حقائب مدرسية، ودروع على المشاركين.
وكان قد تم تنظيم رحلة خارجية للمشاركين الى مدينة طولكرم، حيث كان في استقبالهم بلال حالوب، نائب المحافظ، ومؤيد شعبان أمين سر حركة فتح، ومراد المدني عضو الأمانة العامة، وأعضاء التجمع في طولكرم، بعد ذلك توجه الأطفال لقضاء يوم من الفرح والمرح في منتزه ومسبح الواحة، ومن ثم الى مدينة الميجا لاند الترفيهية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق