اغلاق

الخليل: لقاء توعوي حول تنظيم قطاع الكهرباء

افتتح نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل عبد الحليم شاور التميمي، لقاءً توعوياً حول تنظيم قطاع الكهرباء، بالتعاون مع مجلس تنظيم قطاع الكهرباء الفلسطيني،


صورتان من اللقاء التوعوي

وذلك بحضور مدير دائرة شؤون المستهلكين في المجلس اسماعيل علاونة، ومدير دائرة التراخيص حمدي طهبوب، وعضو مجلس بلدي الخليل نادر البيطار، ومدير عام شركة كهرباء الخليل عبد الرؤوف الشيخ، ورئيس غرفة جنوب الخليل جلال مخارزة، وعضوي مجلس إدارة الغرفة التجارية مازن الزغير ومحمد جميل ابو منشار، ومدير عام الغرفة جواد السيد، وعدد من أصحاب المنشآت الصناعية والتجارية ورجال الأعمال في محافظة الخليل.

التميمي يؤكد على أهمية عقد اللقاء لتوعية المواطن والتاجر ورجل الأعمال
وافتتح التميمي اللقاء بكلمة رحب فيها بالحضور، وممثلي مجلس تنظيم قطاع الكهرباء الفلسطيني، مؤكداً "على أهمية عقد هذا اللقاء لتوعية المواطن والتاجر ورجل الأعمال عن أهداف وطبيعة مجلس تنظيم قطاع الكهرباء الفلسطيني، لما لهذا الموضوع من أهمية تمس جميع الفئات والقطاعات المختلفة".
 وأكد "أن غرفة الخليل تبذل جهدها لأن يكون لمثل هذه المؤسسات بصمة في حياة المواطنين الفلسطينيين لتنظيم شؤون الكهرباء، خاصة في ظل توعيتهم حول كيفية استفادتهم من مهام هذا المجلس، وحفظ حقوقهم ومصالحهم"، مشدداً "على حرص الغرفة التجارية على توعية أعضاء هيئتها العامة حول مثل هذه المؤسسات".

طهبوب يشكر الغرفة التجارية ومديرها العام
من جانبه، شكر طهبوب "الغرفة التجارية على احتضانها هذا اللقاء"، كما شكر "مديرها العام جواد السيد على التسهيلات التي قدمها لعقده، وتعاونه الدائم مع المجلس".
وقدم نبذة عن المجلس وأهميته وخدماته المختلفة، مؤكداً "أن المجلس هو الجهة المسؤولة عن دراسة التعرفة الكهربائية، واصدار التراخيص اللازمة لتوزيع الكهرباء".
 كما عرّج على الأهداف الأخرى للمجلس، وأهمها: حل النزاعات بين المشتركين وشركات توزيع الكهرباء وزيادة وعي الجمهور لمكونات قطاع الكهرباء الفلسطيني.
بدوره، طرح علاونة بعض المواضيع التي تهم المجلس الذي يعتبر مؤسسة شبه حكومية يشكلها الحكومة والقطاع الخاص بشكل مشترك.

مناقشة عدد من المواضيع المهمة
وتحدث عن آليات تقديم الشكاوي، وعن قانونية إنشاء المجلس في قانون الكهرباء العام، وأهم صلاحيات المجلس مثل مراقبة أنشطة توليد ونقل وتوزيع وبيع الطاقة الكهربائية، ووضع الضوابط التي تكفل المنافسة المشروعة في أنشطة إنتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية ضماناً لمصالح المستهلك، والتوصية لسلطة الطاقة بقبول أو رفض الرخص أو تجديدها أو سحبها أو التنازل عنها لشركات التوليد والتوزيع التي تقدم طلبات بهذا الشأن، إضافة إلى مراقبة التزام الشركات المرخصة للتوليد أو التوزيع بالشروط الواردة بالرخص، والسعي لحل الخلافات بين شركات قطاع الكهرباء والمستهلكين وبين شركات قطاع الكهرباء نفسها بما يحفظ المصلحة العامة.
وتم مناقشة بعض المواضيع التي تهم الحضور "مثل كيفية حفاظ المجلس على مصالح المستهلكين، وحل الخلافات القائمة مع شركات توزيع الكهرباء، خاصة بما يخص التعرفة الكهربائية ورسوم ربط خدمة الكهرباء"، حيث أكد  طهبوب "أن المواطنين الذين لجأوا للمجلس لمسوا قدرته على حل الخلافات القائمة بين المجلس وسلطة التوزيع"، منوهاً "الى أن موضوع التعرفة الكهربائية عادلة وقسمت بناءً على  شرائح المجتمع، والقطاعات المختلفة، سواءً تجارية، أو صناعية أو منزلية، وغيرها".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق