اغلاق

سلفيت: ’فتح’ تكرّم الناجحين بالتوجيهي في سرطة

كرّمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني ’فتح’- إقليم سلفيت-منطقة سرطة التنظيمية، الناجحين والمتفوقين في امتحان الثانوية العامة ’التوجيهي’ في مختلف الفروع


مجموعة صور من مهرجان تكريم الناجحين بالتوجيهي في سرطة بمحافظة سلفيت

العلمية والأدبية والتجارية والصناعية والدراسة الخاصة في بلدة سرطة.
 وحضر الاحتفال أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد وأعضاء لجنة الإقليم وأمناء سر المناطق ولجان المناطق التنظيمية وحركة الشبيبة وكافة الأطر التنظيمية لحركة فتح، ومنسق ملف النشاطات في الإقليم أيمن ابداح، وأمين سر منطقة سرطة التنظيمية تيسير حامد وأعضاء لجنة منطقة سرطة التنظيمية، وفريد عياش ممثل عن التربية والتعليم في محافظة سلفيت، وإبراهيم عبدالسلام رئيس مجلس قروي سرطة وأعضاء المجلس القروي والدكتور نافز أيوب رئيس اتحاد المعلمين فرع سلفيت ومدراء الأجهزة الأمنية والمؤسسات الحكومية والأهلية، والبلديات ورؤساء مجالس بلدية وقروية وأهالي الطلبة، وحشد كبير من المدعوين.

عبد السلام: مجلس قروي سرطة يبذل كل الجهود لرفع العملية التعليمية
وبدأ المهرجان "بقراءة آيات من الذكر الحكيم، ومن ثم السلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، وبعد ذلك النشيد الثوري لحركة فتح".
ورحب عبدالسلام بالحضور، وتقدم بالتهنئة للطلبة الناجحين، وأكد أن "مجلس قروي سرطة بذل كل الجهود لرفع العملية التعليمية في البلدة". ووجه كلمة شكر وعرفان "لراعيين هذا الحفل حركة فتح إقليم سلفيت منطقة سرطة التنظيمية على ما تقدمه الحركة من دعم للطلبة المتفوقين وللمدارس".
بدوره، قال عواد "نؤكد على أهمية التسلح بالعلم باعتباره الأساس الذي يرتقي بالأمم والشعوب، وخاصة في ظل الظروف التي يعيشها الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال وقطعان المستوطنين النازيين الذين قاموا بإحراق عائلة الشهيد علي دوابشة في داخل منزلهم وهذا دليل عل الحقد على أبناء شعبنا الفلسطيني، لذا يتوجب علينا جميعاً رص الصفوف لمواجهة الاحتلال وقطعان مستوطنيه".

عواد يشكر كل من ساهم ودعم لانجاح المهرجان
ودعا عواد الطلبة الناجحين "لعدم التردد في طرق أبواب حركة الشبيبة في جامعات الوطن، فهي ستكون مع الطلبة منذ التسجيل وحتى التخرج"، داعياً الطلبة "إلى أن يكونوا سفراء لبلدهم في كافة أماكن تواجدهم".
وثمّن عواد عالياً "الجهود المباركة التي بذلتها الهيئات التدريسية طوال العام والذين عملوا بكل أمانة وإخلاص"، وشكر "كل من ساهم ودعم مادياً ومعنوياً لإنجاح المهرجان وخص بالذكر الإخوة في بنك فلسطين وبنك القدس على دعمهم للمهرجان"، وتقدم بالشكر "للأجهزة الأمنية والشرطة الفلسطينية لحرصهم على سلامة إجراء الامتحانات العامة وتوفير المناخ المناسب للطلبة".
من جهته، نقل عياش "تحيات أسرة المديرية في سلفيت وتهانيها للطلبة الناجحين"، مشدداً "على ضرورة ترك الاختيار أمام الطالب لاختيار تخصصه بلا ضغط أو إكراه"، متمنياً التوفيق للجميع، ودعاهم "إلى مزيد من العطاء والاجتهاد في دراستهم الجامعية والمساهمة في بناء مجتمعهم وخدمة وطنهم".

الطالب أحمد فريد يلقي كلمة نيابة عن الطلبة المتفوقين
 وشكر الطالب أحمد فريد في كلمته نيابة عن الطلبة المتفوقين "حركة فتح على هذا التكريم"، كما وأهدى هذا الإنجاز "إلى الرئيس محمود عباس راعي المسيرة التعليمية في الوطن، وكذلك إلى روح الشهيد الرمز ياسر عرفات الذي حفر حب العلم في قلوب الفلسطينيين". 
وتخلل المهرجان "العديد من الفقرات الفنية من الغناء الوطني الملتزم، وإلقاء القصائد الوطنية والشعر الوطني".
وفي ختام المهرجان كرّمت لجنة التكريم الطلبة الناجحين في الثانوية العامة والمتفوقين في المدارس بدرع تكريم ومبلغ مالي وهدايا تكريمية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق