اغلاق

سكان شارع المغطس في أريحا: نعاني بسبب الحفريات

ذكر سكان شارع المغطس، في اريحا :" للشهر الرابع على التوالي، تتواصل معاناة جراء مشروع الصرف الصحي الذي لم ينته بعد، حيث تعيق الحفريات في الشارع حركتنا".


العمل مستمر في شارع المغطس بأريحا...الى متى؟

وقال سكان المنطقة أن "الشارع أمسى حجر عثرة أمام تنقلات المواطنين  فالطريق التي من المفروض أن تكون سهلة ميسرة للسائرين عليها، أصبحت عقدة أمامهم نتيجة الحفريات التي يشبهها البعض بقنوات الري وكأن عملية ردمه أو اصلاحه تحتاج الى شهور أخرى ريثما البحث عن ممول لتعبيد الشارع حسب ما ذكر مصدر مطلع ببلدية أريحا".
ويتساءل سكان الحي والغضب بادٍ على وجوههم: "هل يعقل أن يتم التعامل معنا بهذه الصورة المزرية؟ هل من اللائق أن تبقى معاناتنا مستمرة الى وقت غير معلوم؟ هل طبيعة الطريق الحالية  تصلح للسير عليها بدون الحاق الأذى بالمركبات والركاب؟" والسؤال الملح والمتكرر للسكان: "لماذا تم استثناء شارع المغطس من حملة تعبيد الشوارع المقامة حالياً  في بعض المناطق؟ هل لعدم وجود شخصية مهمة  ضمن سكان الحي  سبب لاستثناءه من عملية التعبيد؟".

السكان يتسائلون: أين المسؤولين في المحافظة والبلدية

 ويتساءل السكان:"أين المسؤولين في المحافظة والبلدية  ليعبّروا عن تضامنهم مع حي المغطس؟ أليس من المفروض من المسؤولين القيام بزيارة ولو لمرة واحدة  للطريق ليوضحوا للسكان حقيقة ما يجري بعد التشوهات التي غيّرت من  معالمه بعد الانتهاء من  مشروع الصرف الصحي!؟ ألا يظن المسؤولون أن مشاهدة المعاناة بأم أعينهم أو على الأقل الاستماع  الى ما يواجهه السكان من مشاكل يومية  ضرورة لابعاد الشكوك والوساوس عن نفوسهم؟".
ويؤكد سكان حي المغطس أنهم "مع البلدية في كل توجهاتها الانشائية لكن لا يصل لحد أن يبلغ السيل الزبى!".
هذا وفي حال وصلنا اي تعقيب على التقرير سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة .
(رضوان مرّار)

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق