اغلاق

غنايم: مهما فعلنا نبقى مقصرين بحق ذوي الحاجات الخاصة

شارك عضو الكنيست عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم (القائمة المشتركة)، في جلسة لجنة التربية والتعليم التي ناقشت تطبيق توصيات لجنة


عضو الكنيست مسعود غنايم

دورنر لذوي الحاجات الخاصة في جهاز التربية والتعليم.
ويذكر أن هذه اللجنة أقيمت منذ حوالي تسع سنوات عندما كانت يولي تمير وزيرة للتربية والتعليم ،وكان الهدف من إقامتها وضع خطة لاستيعاب ذوي الحاجات الخاصة في جهاز التربية والتعليم من رياض الأطفال وحتى الصفوف  العليا،وإيجاد الأطر الملائمة لهم ضمن جهاز التربية والتعليم من اجل تهيئتهم للانخراط في حياة المجتمع بعد ذلك.
وفي مداخلته قال النائب غنايم: "إن لجنة دورنر وضعت توصيات منذ سنوات من أجل استيعاب ذوي الحاجات الخاصة في جهاز التربية والتعليم وبالتالي تسهيل انخراطهم في مجتمعهم ،ولكن هذه التوصيات لم تطبق وتنتظر قرارات حكومية من أجل تنفيذها" .
واضاف "إن التعامل مع ذوي الحاجات الخاصة يعكس أخلاقيات وقيم المجتمع نحو الآخر المختلف وخاصة أن هذا الآخر يملك من القدرات والطاقات التي لا تقل عن الآخرين ولكنها بحاجة لمن يعترف بها ويحترمها ويعمل على استيعابها واستثمارها.
مهما فعلنا من أجل ذوي الحاجات الخاصة سنبقى مقصرين ويجب على الجميع بذل كل الجهود لاستيعابهم وتقدير طاقاتهم وخاصة الوزارات المختلفة" .


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق