اغلاق

الالاف من جسر الزرقاء يشاركون في جنازة رامي اسكندر

شارك بعد ظهر امس الجمعة الالاف من اهالي بلدة جسر الزرقاء في جنازة الشاب المرحوم رامي اسكندر ( 24 عاما ) الذي توفي متأثرا بجراحه بعد تعرضه لاطلاق نار قبلحوالي اسبوع،


تصوير ايهاب عطية ومحمد ناصر عورة

حيث انطلقت الجنازة باجواء من اللوعة والالم والحسرة، ثم تمت الصلاة عليه بالمسجد الشمالي في بلدة جسر
الزرقاء، ثم انطلقت المسيرة من شمالي بلدة جسر الزرقاء وحتى المنطقة الجنوبية بالمقبرة، حيث هتف المشاركون في موكب الجنازة والمسيرة ضد العنف واطلاق الرصاص، مطالبين كافة الجهات المسؤولة والشرطة "ان تتخذ دورها
الرئيسي وتكافح هذه الظاهرة التي تشكل خطرا كبيرا على حياة السكان" .





لمزيد من اخبار الفرديس وجسرالزرقاء اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق