اغلاق

أريحا: تواصل فعاليات الملتقى الثقافي التربوي

استقبل محافظ محافظة أريحا والأغوار ماجد الفتياني، في مقر المحافظة، وفد الملتقى الثقافي التربوي الفلسطيني السابع، والذي تعقده اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية


مجموعة صور من زيارة وفد الملتقى الثقافي التربوي الى أريحا

 والثقافة والعلوم في فلسطين بمشاركة عدد من الكتاب والأدباء والشعراء من روسيا وأسبانيا وفلسطين والأردن". 
وفي كلمته الترحيبية، عبر الفتياني "عن سعادته لزيارة وفد الملتقى لمدينة أريحا والتي تختلف عن كل محافظات الوطن لما تحتويه من إرث تاريخي للعديد من الحضارات وكونها أقدم وأخفض مدينة في العالم وغناها بالمعالم الأثرية كقصر هشام بن عبد الملك وتل السلطان والعديد من الأديرة والمعالم الأثرية".
 ودعا الفتياني "الكتاب والأدباء المشاركين في الملتقى لنقل الحقيقة التي عايشوها خلال مشاركتهم في فعاليات الملتقى للعالم من خلال مختلف أعمالهم الأدبية والكتابية لتوضيح حقيقة الحضارة الفلسطينية التي ضمت الرسالات السماوية الثلاثة اليهودية والمسيحية والإسلامية".
كما أطلع الفتياني الوفد "على واقع ممارسات الإحتلال من مصادرة للأراضي وسرقة للمياه الأمر الذي انعكس بالسلب على سكان المحافظة وناتجها الزراعي وتطور مختلف مناحي الحياة فيها".

السوداني يثمن دور المحافظة في التعاون مع اللجنة الوطنية 
من جهته، شكر مراد السوداني الأمين العام للجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، محافظ أريحا والأغوار لدعوته الكريمة لوفد الملتقى لزيارة المحافظة واطلاع المشاركين على أهم المعالم في المدينة، مثمناً "دور المحافظة في التعاون البنّاء مع اللجنة الوطنية في انجاح هذا النشاط الثقافي المميز من لحظة الاستقبال حتى وداع المشاركين". 
كما نظمت المحافظة زيارة بدءاً من قصر هشام بن عبد الملك، حيث إطلع أعضاء الملتقى من خلال جولة في أنحاء القصر على تاريخ إنشاءه، والتحف المعمارية التي ما زالت شاهدة على حضارة حقبة مهمة من الحقب التي مرت على فلسطين، كما شاهد الوفد فيلم توثيقي يوضّح كافة معالم القصر وأبرز خصائصه. ثم توجه الوفد إلى تل السلطان حيث شاهدوا فيلم وثائقي عن قدم هذا الموقع الدي يعود بناءه لما يزيد على إثني عشر ألف عام. 

الوفد يزور جامعة الاستقلال للعلوم الأمنية
ثم انتقل أعضاء الملتقى لزيارة جامعة الإستقلال للعلوم الأمنية في مدينة أريحا، حيث كان في إستقبالهم اللواء جمعة حمد الله نائب رئيس الجامعة للشؤون العسكرية والدكتور أديب الخطيب مساعد رئيس الجامعة لشؤون الإعلام والعلاقات العامة والدولية، واللواء الركن خضر عريقات رئيس الدائرة العسكرية في الجامعة.
 ورحب اللواء جمعة باسم رئيس الجامعة ورئيس مجلس الأمناء اللواء توفيق الطيراوي بأعضاء الملتقى السابع وأطلعهم على نشأة وتطور الجامعة الأمنية وأبرز مشاريعها الحالية والتخصصات التي تدرّسها والأعمال التي تقوم بها على مستوى تطوير وتوسعة وزيادة أبنية الجامعة ومناهجها ومساقاتها والتخصصات فيها.

جمعة: الجامعة تضم 25-30% طالبات شابات في مقتبل العمر
 وأكد أن "هذا الصرح التعليمي الأمني العسكري الفريد من نوعه في فلسطين يتميز بأنه يضم في صفوفه من  25-30 % طالبات شابات في مقتبل العمر".
 وقال أن "الجامعة ستقدم خلال السنوات العشر القادمة عدد من أبرز خريجيها لإستلام مهام متعددة في مراكز مهمة لخدمة ابناء شعبهم في مختلف الأجهزة الأمنية والشرطية والقضاء الفلسطيني". واطلع الوفد على ريبورتاج عن نشأة وتطور الجامعة مند تأسيسها حتى اليوم، وجرى إطلاعهم بجولة ميدانية على أجزاء ومرافق الجامعة الأمنية. 
ومن جهته، شكر الأمين العام للجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم مراد السوداني مجلس أمناء الجامعة  على استضافتهم وحسن استقبالهم وفد الملتقى في حرم الجامعة، مؤكداً "على ضرورة أن يكون هناك المزيد من الدعم والتطوير للجامعة والإرتقاء بها حتى تكون أسوة بالجامعات الفلسطينية الأخرى وتكون لها بصمة للإرتقاء بشعبنا الفلسطيني".
 وثمن عالياً موقف الجامعة "في فتح المجال واسعاً أمام الفتيات الشابات وإعطائهن الفرصة للإنضمام لها بهدف دمج المرأة الفلسطينية في أدوار جديدة في المجتمع الفلسطيني على طريق التحرر والإستقلال".

زيارة المتحف الروسي
وخلال الجولة في مدينة اريحا، أستقبل مدير المتحف الروسي ’إيغور فلانتينيوفيتش’ وفد الملتقى وقام باطلاعهم على القطع الأثرية والصور التي تؤرخ العلاقة الوطيدة بين الشعبين الفلسطيني والروسي والتي كانت أبرزها الحجاج الروس إلى مدينة القدس وبيت لحم، بالإضافة لإطلاعهم على شجرة الجميزة التي يزيد عمرها على 2000 عام.
وفي نهاية الزيارة تناول الوفد طعام الغداء بدعوة من المحافظ ماجد الفتياني بمقر المحافظة.
 








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق