اغلاق

اجواء غاضبة في دوما، ونتنياهو: ‘وفاة دوابشة تؤلمنا‘ !

عبر رئيس حكومة اسرائيل بنيامين نتنياهو عن اسفه العميق "لوفاة سعد دوابشة ضحية حريق قرية دوما " ، وكان سعد دوابشة قد استشهد امس متأثرا باصابته ليلحق بابنه


بنيامين نتنياهو

الشهيد  الرضيع علي الدوابشة .
وقال نتنياهو :" عندما زرت عائلة دوابشة في المستشفى ، قطعت عهدا ، ان اجند كافة الادوات المتاحة وبذلك كافة الجهود للتوصل للجناة القتلة وتقديمهم للعدالة ونيلهم عقوبتهم".
وتابع نتنياهو :" هذا الاسبوع ومن خلال اجتماع مجلس الوزراء المصغر اتخذنا عدة قرارات لمحاربة مفتعلي الارهاب بما في ذلك استخدام الاعتقال الاداري والسعي لتشريع قانون الارهاب ، لن نتسامج مع الارهاب من اي طرف كان".
تأتي تصريحات نتنياهو فيما يخيم الحزن على دوما التي لم تزل تتجرع ألم الموت منذ اكثر من  أسبوع بعد أن أحرق المنزل واستشهد الطفل الرضيع، وتخشى أن تفجع بمن تبقى من عائلة سعد كزوجته رهام أو نجله أحمد (أربع سنوات) اللذين يخضعان للعلاج داخل المشافي الإسرائيلية.

"أصابة عشرات الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق خلال مواجهات امس "
وكان الغضب، قد لف امس السبت، الضفة الغربية  وخصوصاً بلدة دوما في نابلس، التي شيعت جثمان الشهيد سعد دوابشة، والد الرضيع الشهيد أيضاً علي دوابشة، والذي توفي فجرامس ، ولف المشيّعون جثمان الشهيد بالعلم الفلسطيني، وسط هتافات منددة بالجريمة الجديدة ، وتم دفن دوابشة في جوار نجله علي.
وسادت حالة من التوتر والغضب الضفة الغربية.
وقالت مصادر فلسطينية :" ان عشرات الفلسطينيين أصيبوا بجروح وحالات اختناق، خلال مواجهات مع الجنود في دوما، حيث أغلق شبان الشارع العام  قرب البلدة، ورشقوا  الجنود بالحجارة، كما أشعلوا الإطارات احتجاجاً على استشهاد سعد دوابشة".


مجموعة صور التقطت خلال المواجهات وتشييع الجثمان ، تصوير: AFP و Gettyimages






















تصوير أيمن النوباني




























المرحوم سعد دوابشة


الطفل الشهيد علي سعد دوابشة


الشهيد سعد دوابشة وزوجته يحتضنان ابنهما الرضيع الشهيد علي دوابشة

اقرأ في هذا السياق:
دوما: الآلاف يشيّعون جثمان الشهيد سعد دوابشة
استشهاد طفل اثر قيام مستوطنين باضرام النار بمنـزل بالضفة

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق