اغلاق

نابلس: ورشة عمل عن ’ظاهرة المشاجرات والعنف’

ضمن التعاون بين مفوضية التوجيه السياسي ومحافظة نابلس ودار الإفتاء ومديرية الأوقاف ومديرية الشرطة ودائرة العمل النسوي في القضاء الشرعي، استضاف مقر


مجموعة صور من ورشة العمل

محافظة نابلس، ورشة عمل تفاعلية "عن ظاهرة المشاجرات والعنف والتعصب وأخذ القانون باليد والتي انتشرت بالفترة الأخيرة".
وحضر الورشة اللواء أكرم الرجوب محافظ محافظة نابلس والعميد أبو ربيع مدير التوجيه السياسي في نابلس ومفتي محافظة نابلس الدكتور محمد يوسف الحاج محمد والشيخ ماجد دويكات من مديرية الأوقاف والمقدم تيسير الاسطة مدير مركز الاصلاح والتأهيل، والعلاقات العامة في المحافظة والشرطة وعدد من ضباط وكوادر التوجيه السياسي.
وفي بداية ورشة العمل، رحب العميد أبو ربيع بالحضور، شاكراً محافظة نابلس "على رعايتها للنشاطات المشتركة التي تصب في خدمة الوطن والمواطن".
وقال "إن هذا اللقاء يأتي في ظل ظروف صعبة ودقيقة تمر على الشعب الفلسطيني من إحتلال غاشم وعربدة المستوطنين وجرائمهم، وما حصل أخيراً من عمل بربري وحشي باعدام وحرق الطفل علي دوابشة وعائلته، وكذلك محاولة قلة خارجة عن القانون استغلال تلك الأوضاع الصعبة من أجل خرق القانون ومحاولة العبث بالأمن الداخلي".

أبو ربيع: "هذه الظواهر جاءت بسبب ضعف الوازع الديني والانتماء الوطني"
وأضاف:"إن ورشة العمل هذه جاءت بدعوة من دائرة الارشاد الديني بالتوجيه السياسي من أجل قرع الجرس والتنبيه لبعض الظواهر السلبية المتمثلة بالمشاجرات والتعصب وأخذ القانون باليد والاعتداء على الآخرين".
وأشار أبو ربيع "الى أن هذه الظواهر جاءت بسبب ضعف الوازع الديني والانتماء الوطني، وهذه الظواهر تشكل محفزاً لدوائر الارشاد الديني والخطباء ورجال وعلماء الدين والقضاء الشرعي ووزارة الأوقاف وباقي المؤسسات الرسمية والمدنية والمؤسسة الأمنية من أجل العمل على نشر الوعي الديني والوطني والقانوني ومن أجل محاربة تلك الظواهر الغريبة عن عادات وتقاليد وقيم الشعب الفلسطيني".
ونوه "الى أن الدين الاسلامي الحنيف يدعو الى الأخلاق الكريمة والقيم النبيلة من تسامح وصفح وحلم ومحبة وصبر وهذه الأخلاق يجب أن تتجسد بالسلوك والعمل"، مضيفاً "أن الأمن وتطبيق القانون والسلم الأهلي هي مسؤولية الجميع من مؤسسات رسمية ومدينة وأهلية وفصائل العمل الوطني ورجال الدين والتربية والتعليم والأسرة ".
ونقل العميد أبو ربيع للحضور "تحيات اللواء عدنلن الضميري المفوض السياسي العام الذي يتابع عن كثب تلك النشاطات البنّاءة".

الرجوب: يجب أن تتوحد جميع الجهود للقضاء على ظواهر العنف
بدوره، شكر اللواء أكرم الرجوب "جهود التوجيه السياسي والمؤسسات المشاركة على هذا الوعي واليقظة لدراسة وتحليل الظواهر السلبية ومعرفة أسبابها وكيفيتها ونتائجها السلبية ووضع الحلول لها".
وأضاف "أنه يجب أن تتوحد جميع الجهود للقضاء على ظواهر العنف والخروج عن القانون من خلال دور الأسرة في التربية السليمة ومتابعة وارشاد الأبناء، وكذلك دور المدرسة في التربية والتعليم وتصويب السلوك، اضافة الى دور القوى الوطنية وفصائل العمل الوطني وعلماء وشيوخ الدين الاسلامي والمسيحي وخطباء المساجد وجهود القضاء الشرعي ودور الإفتاء ومديرية الأوقاف ودوائر الارشاد الديني من خلال نشر تعليم الدين الاسلامي السمح والوسطي والذي يدعو الى المحبة والتسامح والإخاء والعطف وعدم التعصب والعنف".
واشار المحافظ "الى ضرورة مساعدة المؤسسة الأمنية في توفير الأمن والأمان ونشر الاستقرار وتطبيق القانون"، موصياً "بضرورة العمل على تعزيز الجانب الايجابي في المجتمع وترسيخ منظومة الأخلاق والقيم النبيلة".

مفتي نابلس يتحدث عن دور علماء الدين في نشر الوعي
ومن جانبه، تحدث مفتي نابلس الدكتور محمد يوسف "عن دور علماء الدين في نشر الوعي ومحاربة الظواهر السلبية وإرشاد المواطنين نحو السلوك الجيد من خلال الرجوع الى أحكام الدين الاسلامي ومبادئه السمحة التي تدعو الى المحبة والانسانية والحفاظ على السلم الأهلي والبعد عن من يستغلون الدين من أجل مصالحهم الضيقة والحزبية".
وقال:"إن الشعب الفلسطيني بوطنيته وطيبته وتجربته النضالية يرفض كل تلك الظواهر السلبية، وإن دار الإفتاء بالتعاون مع المؤسسات الأخرى سيعملون على نشر الوعي الديني والوطني والقانوني".
وأدار الرائد رائف شحادة من التوجيه السياسي ورشة العمل وعمل على توثيق وجهات النظر. وقام المشاركون "بدراسة وتحليل ووضع تصورات لتلك الظواهر السلبية عن أسبابها ومظاهرها ونتائجها السلبية على المجتمع والنسيج الوطني والتماسك الداخلي والعقد الاجتماعي والسلم الأهلي". وبعد الانتهاء من ورشة العمل، تم الخروج بتوصيات "لتوسيع المشاركة في دراسة ووضع الحلول لتلك الظواهر السلبية من خلال تنظيم ندوات وورش عمل أخرى ودعوة باقي المؤسسات الرسمية والأهلية للمشاركة والتفاعل للخروج بآلية وبرنامج متفق عليه لمواجهة ومعالجة تلك الظواهر السلبية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق