اغلاق

غزة: جبهة العمل الطلابي تكرم الطلبة المتفوقين

نظمت جبهة العمل الطلابي التقدمية، الإطار الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، حفلاً مركزياً في غزة لتكريم كوكبة من طلبة الثانوية العامة المتفوقين هذا العام،


مجموعة صور من حفل تكريم الطلبة المتفوقين الذي نظمته جبهة العمل الطلابي 

وتحت شعار ’غرس وبناء’، وبمشاركة واسعة من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة وفي مقدمتهم عضو المكتب السياسي للجبهة مسؤول فرعها في غزة الرفيق جميل مزهر، ومجموعة من الأكاديميين، والطلاب، وأهالي الطلبة.
وازدانت ساحة الحفل التي أقيمت على أرض جامعة غزة، "بأعلام فلسطين ورايات الجبهة وجبهة العمل الطلابي، وصور الشهداء والأسرى، ويافطات التهنئة للطلبة بالنجاح".
وافتتح الحفل "بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لأرواح الشهداء، ومن ثم عُزف السلام الوطني الفلسطيني".

كلمة أحمد الطناني سكرتير عام جبهة العمل الطلابي التقدمية
وأكد أحمد الطناني سكرتير عام جبهة العمل الطلابي التقدمية "أن هذا الحفل يأتي لتكريم مجموعة من الطالبات والطلبة المتفوقين الذين قرروا أن يواجهوا كل مصاعب الحياة والتغلب على جميع الأزمات التي يعانيها قطاع غزة المحاصر".
وقال الطناني "ستبقى جبهة العمل الطلابي التقدمية المنبر المُعبر لصوت جميع الطلبة والمنادي بحقوقهم، ومحاربة كل من يحاول المتاجرة بحق التعليم للطلبة، وهي ستواصل رفع صوتها عالياً من أجل مجانية التعليم في ظل الظروف الصعبة، وتعزيز صمود الطالب، والضغط من أجل إعادة الحياة للعمل النقابي والوطني داخل الجامعات، باعتبار الحركة الطلابية جزء أصيل من مكونات شعبنا".
وقال "أدعو الى ضرورة تفعيل عمل الحركة الطلابية في الدفاع عن حقوق الطلبة والوقوف في وجه سياسات إدارة الجامعات، وتحصيل حقوق الطالب، وهذا يتطلب المضي قدماً وبشكل جدي من أجل إجراء الانتخابات النقابية الطلابية لمجالس الطلبة حسب التمثيل النسبي الكامل، والعمل على دورية انعقاد مجالس الطلبة".
 وشدد "على أنه ليس من حق أحد أن يُنكر دور الحركة الطلابية في تخريج العديد من قادة ورموز الوطن ولما لها أهمية في بناء مستقبل الوطن وتحرره".
وتابع:"أتوجه بالتحية إلى الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني وعلى رأسهم الأمين العام أحمد سعدات الذين قرروا خوض إضراب مفتوح عن الطعام ، وأدعو جماهير شعبنا وخاصة رفاق الجبهة الشعبية إلى تنظيم أوسع حملة دعم وإسناد للأسرى".
وفي ختام كلمته، جدد الطناني تهنئته للطالبات والطلبة المتفوقين، متمنياً لهم مستقبلاً زاهراً مليئاً بالإنجازات، وتحقيق الأمنيات.

كلمة عميد كلية التربية في جامعة غزة محمود الحمضيات
بدوره، أعرب عميد كلية التربية في جامعة غزة محمود الحمضيات خلال كلمة له، "عن شكره العميق لجبهة العمل الطلابي على تنظيمها هذا الحفل، والذي يعكس اهتماماً بالحركة الطلابية وبالطلبة المتفوقين".
واستعرض الحمضيات "برنامج جامعة غزة والتخصصات فيها، والخدمات التي تقدّمها للطلبة في الجامعة"، معلناً "أن الجامعة ستعمل على تخفيض رسوم كل طالب 20% يأتي عن طريق جبهة العمل الطلابي التقدمية".
 كما ألقى الطالب خليل مازن أبو ندى والحاصل على معدل 98% في القسم العلمي كلمة باسم الطلبة المتفوقين، شكر فيها جبهة العمل الطلابي "على تنظيمها هذا الحفل المميز"، معاهداً الجميع "بالوفاء للوطن، وتكريس كل جهودهم وقدراتهم وعلمهم من أجل بناء الوطن وخدمة أبناء شعبنا".
وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية والدبكة الشعبية نفذتها فرقة اتحاد الشباب التقدمي الفلسطيني، ومعزوفة موطني على الكمان قدمتها ريتا أبو رحمة وفقرة غنائية ملتزمة للفنان يوسف عواد.
واختتم الحفل بتقديم درع وفاء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تسلمه محمود الراس عضو قيادة فرع قطاع غزة ومسؤول لجنة النشاط الشبابي، ودرع شكر لجامعة غزة لاستضافتها الحفل ومن ثم تكريم الطلبة المتفوقين من خلال لجنة تكريم ضمت جميل مزهر، أحمد الطناني، محمود الحمضيات.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق