اغلاق

الهيئة العامة تنشر معايير واجراءات منح التصاريح

نشرت الهيئة العامة للشؤون المدنية المعايير الخاصة بمنح التصاريح للفئات المختلفة في خطوة توصف بالمهمة ومن شأنها التسهيل على المواطنين وطالبي الخدمة ،


مدينة غزة

معرفة معايير الحصول عليها، وتساهم في تعزيز مبدأ الشفافية من خلال نشر المعلومات وجعلها علنية وفي متناول الجميع.
تأتي هذه الخطوة استجابة لمخرجات وتوصيات جلسة الاستماع التي نظمتها امان نهاية الشهر الماضي بحضور عدد كبير من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الاعلامية  وممثلين عن التحالف المدني للرقابة على اعادة الاعمار.
والتي تناولت واقع النزاهة والشفافية والمساءلة في أداء وزارة الشئون المدنية غزة  للوقوف على الفجوات والتحديات التي تواجهها في عملها، والخروج باستخلاصات وتوصيات تطبيقية عملية لمعالجة هذه التحديات بهدف المساهمة في تعزيز مبادئ الإدارة السليمة للشأن العام و تقديم الخدمات للجمهور.
وقد قام ناصر السراج خلال الجلسةباستعرض المهام المنوطة بالوزارة و حركة المسافرين عبر معبر بيت حانون ايرز واهم المشكلات التي تتعرض لها الهيئة وخاصة فيما يتعلق بالمشكلات الفنية التي تحتاج الي تطوير اضافة الي كمية الطلبات الكبيرة المقدمة للهيئة .
ووعد السراج بأنه في الفترة القادة ستشهد عمليات تقديم الطلبات تسهيلا من خلال تقديم الطلبات الكترونيا كي يسهل أيضا متابعة الطلبات لدى المواطن ،
وحول الإدعاءات بتلقي رشاوى من اجل الحصول على تصاريح قال السراج " انه يرفض أي ادعاءات بدون دليل وطالب أي مواطن يتعرض لأي من هذه الأمور بالتقدم بالشكوى له شخصيا حيث لن تتهاون الهيئة بتعامل مع هذا الأمر ".
وحول اعادة اعادة الاعمار أفاد ناصر " أن دور وزارة الشؤون المدنية ينحصر في تسهيل ما يطلب منها وليست صاحبة قرار بالمطلق بهذا الملف وأن تعاملها مع وزارة الأشغال العامة والإسكان والمؤسسات الدولية والجانب الإسرائيلي لا يعني أنها صاحبة قرار بهذا الملف ".
اما بخصوص موضوع التصاريح رغم المنع الأمني أفاد أن هذا الأمر لا علاقة لنا به ويبقى هذا الأمر لدى الجانب الإسرائيلي .
وخرجت الجلسة بنتائج عملية كان ابرزه تعهد ناصر السراج الوكيل المساعد لهيئة الشؤون المدنية بمتابعة شكاوى المواطنين المتعلقة بأداء الهيئة بالتعاون مع الإئتلاف من اجل النزاهة والمساءلة - أمان ووحدة الشكاوى بالهيئة وبنشر كافة المعايير والإجراءات الخاصة بالحصول على التصاريح الخاصة بالمرور عبر معبر بيت حانون، كما ابدت الوزارة وطواقمها استعدادها لأي مساءلة ودعى الي عدم توجيه الإتهامات جزافا للهيئة دون التحقق منها.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق