اغلاق

وزير التربية يلتقي مدير مشاريع البنك الدولي في فلسطين

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، صباح امس، بمدير مشاريع البنك الدولي في فلسطين ستين جورغنسين، حيث ناقش الطرفان الاوضاع الصعبة


صور من اللقاء

التي تعانيها مدارس وكالة الغوث الدولية، والمتعلقة بافتتاح العام الدراسي الجديد، واستعرضا المشاريع التي يمولها البنك الدولي، ومنها مبادرة التعليم من اجل التنافسية، ومشروع ربط التعليم بسوق العمل، والمنحة الاضافية المقترحة لتمويل المشاريع التعليمية بقيمة 3 ملايين دولار.
من جانبه، اطلع د. صيدم، الضيف، على ابرز الخطط التطويرية التي تنوي الوزارة تنفيذها في المرحلة القادمة، وأوضح له اهتمام القيادة الفلسطينية عموماً والوزارة خصوصاً بالتعليم المحوسب، والتوجه للتعليم الرقمي، وتطوير المناهج وتدريب المعلمين وغيرها من المجالات التي تطمح الوزارة للنهوض بها خلال السنوات القادمة.
واستعرض د. صيدم اوضاع التعليم في فلسطيني وأوضاع الجامعات وسبل دعمها، وشدد على أهمية وضرورة وجود خطط تنفذها الجامعات لرفد المجتمع بالاحتياجات الضرورية من الخريجين. وتطرق الى اهمية اقتصاد المعرفة بالنهوض بالوطن، وكذلك عبر عن فخره بما وصلت اليه التكنولوجيا والمشاريع الرقمية والاختراعات التي يطورها الطلبة في قطاع غزة، والتي تحاكي الكثير من دول العالم.
من جهته أكد جورغنسين على اهتمام البنك الدولي بالتعليم وتطويره وخاصة في فلسطين، واوضح ان البنك سيقدم ما باستطاعته لدعم التعليم، وطلب من د. صيدم تحديد احتياجات تطوير التعليم وأولوليات تنفيذها، ووعد بالعمل قدر المستطاع على دعم هذه المشاريع.
حضر الاجتماع من الوزارة الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح، ومن البنك الدولي كل من: الخبير الاقتصادي في قضايا التعليم دينا ابو غيدا، ومنسقة مشاريع البنك الدولي سميرة حلس، ومنسق مشروع التعليم العالي في البنك الدولي د. هاني نجم.
تلا الاجتماع ورشة عمل مصغرة تضمنت مناقشة مشاريع البنك الدولي وآلية تنفيذها، حضرها بالاضافة الى ممثلي البنك الدولي، الادارات العامة المعنية في الوزارة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق