اغلاق

عليان: لا علم سيرفع داخل القدس إلا الفلسطيني

أكد المتحدث باسم حركة فتح في القدس رأفت عليان " أنه قد آن الآوان لتحقيق مقولة الشهيد الراحل ياسر عرفات ’سيرفع شبل من أشبالنا، او زهرة من زهراتنا، علم


المتحدث باسم حركة فتح في القدس رأفت عليان

علم فلسطين فوق أسوار القدس، ومآذن القدس، وكنائس القدس".
وقال: "دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في القدس  كافة أبناء الشعب الفلسطيني ممن يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى بضرورة شد الرحال إلى الأقصى وخاصة صباح يوم الأحد، بعد أن دعت مجموعات استيطانية المتطرفين اليهود إلى الوقوف صباح الأحد على أبواب المسجد الأقصى بتمام الساعة الثامنة صباحاً لرفع العلم الاسرائيلي كنوع من المطالبة بالسيادة على الأقصى وذلك بعد أن منع حراس المسجد الأقصى والمُصليين يهودي فرنسي من رفع العلم الاسرائيلي داخل الأقصى". 
وأكد عليان "أن لا علم سيرفع  داخل القدس وأقصاها إلا العلم الفلسطيني"، مطالباً "كافة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية بضرورة توحيد الجهود تجاه هذه الانتهاكات المبرمجة والمدعومة من حكومة الاحتلال".
 
عليان: الوصاية على المسجد الأقصى للأردن ولن تكون لإسرائيل
وأضاف:"إن القدس هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين وإن المسجد الأقصى المبارك لكافة المسلمين والوصاية عليه هي للمملكة الأردنية الهاشمية ولن تكون لإسرائيل أي وصاية أو سيادة عليه مهما كلفنا الثمن".
وتابع:"نجدد مطالبتنا من الأردن بضرورة الإسراع في التحرك كما عهدناها دائما لوقف هذه الانتهاكات في ظل هذا الصمت العربي والعالمي المريب، ونؤكد أن المقدسيين وفي مقدمتهم أبناء فتح لم ولن يرفعوا الراية البيضاء لهذا الاحتلال الإسرائيلي اللعين".
وعلى صعيد منفصل، نوه عليان "الى أن الدعوات الاستيطانية لم تتوقف على المسجد الأقصى والمساجد الاسلامية فحسب وانما تعدت ذلك لتطال الكنائس المسيحية".
وقال:"إن الدعوات الأخيرة التي صدرت عن رئيس منظمة ’لهباه’ اليمينية ’بنتسي غوفشطان’ بحرق الكنائس في فلسطين هي باطلة"، ونشير الى أن فلسطين بمسيحييها ومسلميها ستقف سداً منيعاً بوجه المستوطنين الذين يؤكدون بافعالهم هذه أن الحرب ما بيننا وبينهم هي حرب دينية وليست سياسية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق