اغلاق

’مهجة القدس’: تهديدات بالتصعيد إذا تم تنفيذ التغذية القسرية

أفادت مؤسسة مهجة القدس في غزة أن "الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الاسلامي في سجون الاحتلال، أكدت أنها ستتخذ خطوات تصعيدية غير مسبوقة



 إذا ما أقدمت سلطات الاحتلال على تنفيذ قانون التغذية القسرية بحق الأسير المضرب عن الطعام محمد نصر الدين مفضي علان؛ والذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ(52) على التوالي؛ رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري بحقه".
 واعتبرت الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد "أن إقدام سلطات الاحتلال على تنفيذ قانون التغذية القسرية بحق الأسير محمد علان بمثابة قرار بإعدامه"؛ مشيرةً "إلى أنه يستعصي على أسرى حركة الجهاد الإسلامي في السجون الوقوف مكتوفي الأيدي؛ أمام عنجهية الإدارة التعسفية؛ وإعدامها لأخيهم محمد علان".
وفي الرسالة التي وصلت مؤسسة مهجة القدس، "حمّلت الهيئة إدارة مصلحة السجون الصهيونية المسئولية الكاملة عن حياة الأسير المضرب عن الطعام محمد علان؛ ودعت الهيئة كافة المؤسسات الرسمية والمحلية والدولية الحقوقية والإنسانية لضرورة الضغط على سلطات الاحتلال لوقف الاعتقال الإداري بحق الأسير علان والإفراج عنه، وناشدت أهلنا في الـ (48) وأعضاء الكنيست لضرورة أن يتوجهوا لمساندة الأسير علان ووالدته المعتصمة في مشفى سوروكا، محذرةً من تبعات قرار الإدارة باللجوء للتغذية القسرية؛ بأن رد أسرى الجهاد سيكون ما تراه الإدارة لا ما تسمعه".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق