اغلاق

نواب عرب يلتقون مدير مستشفى برزيلاي حول علان

ضمن الزيارات التضامنية والاطمئنان على سلامة الاسير محمد علان في مستشفى برزيلاي في اشكلون والتي يقوم بها اعضاء الكنيست العرب الذين يرفضون قانون التغذية القسرية،
Loading the player...


 الاسير محمد علان

بحق الاسير علان، قام عدد من النواب العرب مساء امس الجمعة بالالتقاء بمدير المستشفى الدكتور حيزي ليفي، والاستماع منه حول حالة الاسير علان حتى هذه اللحظات، خاصة ان حالته تدهورت منذ ساعات الصباح.
 ومن بين الاعضاء العرب الذين شاركوا في الاجتماع كل من: الدكتور احمد الطيبي، طلب ابو عرار، اسامة السعدي، حنين الزعبي، باسل غطاس، جمال زحالقة والنائب السابق المحامي طلب ابو الصانع.

"لم يسمح لنا بزيارة الاسير وانما سمح لوالدته فقط لدقائق معدودة"
مراسل موقع بانيت التقى بالنواب العرب واستمع منهم حول حالة الاسير الصحية والخطوات المستقبلية في هذه القضية.
النائب طلب ابو عرار قال: " التقينا مع مدير المستشفى حيث اطلعنا على صحة الاسير علان. ويقول مدير المستشفى ان حالته الصجية مستقرة ولكن ما زال الخطر قائما، حيث قاموا بتخديره وتنويمه ثم اعطوه العلاج المسموح به. لم يسمح لنا بزيارة الاسير وانما سمح لوالدته فقط لدقائق معدودة".
الدكتور احمد الطيبي قال: "نحن نريد ان يعود محمد علان حيا الى اهله ولكن الحالة الصحية له حرجة وفقا لما قاله لنا مدير المستشفى. وقد حصل تدهور بحالته هذا الصباح وتم تنويمه ويتلقى التنفس الاصطناعي. هذا الوضع سيستمر 48 ساعة ثم سيتم تقييم لوضعه. القضية ان حالته مستقرة ولكنها حرجة. القضية هي سياسية ايضا والاحتلال هو المسؤول عن حالته. اعتقال شخص اداريا في وضعه وهو غير قادر على الحركة داخل غرفة انعاش مكثف هي منافية لكل المواثيق الدولية. طالبنا بانهاء هذا الملف عبر انهاء الاعتقال الاداري ولا يوجد تجاوب من الجانب الاسرائيلي. المطلوب هو تحرك سياسي جماهيري ميداني في كل الميادين. نحن هنا متواجدون في المستشفى ولكن يجب زيادة النضال الشعبي وستكون غدا مظاهرة حاشدة، فوضعه الان حرج ونحن قلقون من ذلك ".

" اسرائيل عنيدة وتشغيل القانون هو لكسر الاضراب ومنع تكراره "
النائب باسل غطاس قال: " نسعى الى ان يحظى الاسير البطل بالحرية بعد هذه التضحية الطويلة وهذا الصمود الاسطوري، اسرائيل تريد كسر ارادته وان لا يكون ما كان مع الاسير خضر عدنان. هم يدركون ان هنالك اسرى اخرين مضربين عن الطعام وان هناك العشرات سيضربون للتحرر من هذا الاعتقال الظالم. محمد قال لي خلال زيارتي له انه يريد ان يطلقوا سراحه او ان يقدموه للمحاكمة. اسرائيل عنيدة وتشغيل القانون هو لكسر الاضراب ومنع تكراره. الساعات والايام القادمة مصيرية وعلينا تصعيد النضال الشعبي".
النائب اسامة السعدي قال: " نحن نتابع موضوع محمد علان منذ اليوم الاول. اليوم اتينا الى هنا في اعقاب تدهور حالته الصحية. اجتمعنا بمدير المستشفى حيث اخبرنا ان الاسير فاقد للوعي ولكن لم يتم استخدام التغذية القسرية. طالبنا بادخال طبيب من قبلنا للاسير حيث وافقت ادارة المستشفى لذلك، ويوم الاحد سيتم ادخال طبيب من طرفنا للاطلاع على حالته".
النائب جمال زحالقة قال: " لا شك ان الاضرابات عن الطعام كان لها تاثير على حركات التحرر في العالم كله. هذا ليس عمل فردي للمضرب عن الطعام وانما العمل الجماهيري الذي يأتي في اعقابه. سنتحرك من الشمال الى الجنوب حتى نضغط على سلطة السجون. يجب ان تكون وقفة جماهيرية صاخبة وحاشدة وهذا سيضغط على ادارة السجون والحكومة وعليه سيتم اطلاق سراحه، وهذه قضية سياسية والقرار فيها هو سياسي".

"السلطات الاسرائيلية ليس لديها الجرأة لتقديم لائحة اتهام ضده لانها لا تملك الادلة وانما يوجد قرار بالاعتقال التعسفي"
المحامي طلب الصانع قال: " وضعه الصحي يزيد من المطلب باطلاق سراحه . الخيار ليس بالالتفاف على ارادته واستمرار اعتقاله. الخيار هو بتقديم لائحة اتهام اذا كانت اتهامات جدية ضده وبين اطلاق سراحه. محمد لا يريد ان يموت بل ان يعيش بحرية ، وقد قال انه سينهي اضرابه في حال تقرر تقديم لائحة اتهام ضده. السلطات الاسرائيلية ليس لديها الجرأة لتقديم لائحة اتهام ضده لانها لا تملك الادلة وانما يوجد قرار بالاعتقال التعسفي. ونحن نخشى ان تستغل ادارة المستشفى القانون وتنويمه وفقا للقانون القديم وتغذيته قسريا".  




اقرأ في هذا السياق :

سعدي من برزيلاي: لا نريد قول الشهيد علان بدل الاسير

مسيرة تضامنية مع علان بالاقصى تتجه للصليب الاحمر
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق