اغلاق

افراح زيدان : 5 طن لحوم، 600 كيلو أرز و12 الف مدعو

بأجواء من الفرح والبهجة والسرور، احتفلت عائلة زيدان في قرية كفرمندا مؤخرا بزفاف الشقيقين فيصل وأشرف أبناء الحاج محمد زيدان (أبو فيصل) الرئيس السابق
اكبر عرس بتاريخ الوسط العربي وفلسطين , تصوير محمد خطيب
Loading the player...
محمد زيدان والد العريسين يتحدث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول العرس
Loading the player...

للجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ورئيس مجلس كفرمندا المحلي سابقًا، بمشاركة واسعة من الشخصيات السياسية والدينية والإجتماعية، وأهالي البلدة، وتعد حفلة العرس التي أقيمت الاكبر من نوعها في تاريخ الوسط العربي، بحسب شهادة المشاركين، حيث تم تقدير عدد المشاركين بنحو 12 الف مشارك .
وتحول حفل الزفاف الى عرس وطني رفرف فيه العلم الفلسطيني، وجمع كافة الأطياف من أبناء الشعب الفلسطيني ومن مختلف الطوائف والمنابع الحزبية، ومن بين المشاركين كان السفير التركي في اسرائيل، الشيخ عكرمة صبري، مفتي فلسطين ورئيس الهيئة الاسلامية العليا، كبار مسؤولين في السلطة الفلسطينية بما في ذلك وزراء واعضاء في اللجنة التنفيذية وممثلين عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالاضافة الى العديد من اعضاء الكنيست العرب ورؤساء السلطات المحلية العربي .

محمد زيدان: قمت بالاستعداد جيدا لاكرام المدعوين
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع محمد زيدان ، والد العريسين ، رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية سابقا ورئيس مجلس كفرمندا المحلي سابقا ، قال :" تجمعت عدة اسباب حتى اقيم هذا العرس بهذا الحجم الكبير ، اولا هذه اول فرحة على صعيد البيت ، ثانيا انا كنت اجامل الناس كثيرا وثالثا من خلال عملي كونت شبكة علاقات كبيرة ، وخلال التجهيزات التي سبقت الحفل تلقيت الكثير من الرسائل والمعلومات بان هنالك مواطنين يريدون المشاركة في الحفل حتى بدون دعوات ولذلك قمت بالاستعداد لهذا العدد الهائل من المشاركين والذي بلغ نحو 12 الف مشارك ".
واردف يقول " حسب التوقعات قمت بالاستعداد جيدا لاكرام المدعوين الذي سيحضرون الفرح وعليه تم تجهيز ما يقارب 5 طن من لحم الخروف بالاضافة الى 3 عجول ، وما يقارب 600 ، بالاضافة التي تجهيز نحو 30 دونما كموقف للسيارات ، وتجهيز ساحة الحفل التي بلغت مساحتها 12 دونما ، وساعد في عملية تنظيم الحفل نحو 300 منظم".

"اشكر جميع من حضر وشاركني فرحتي"
وزاد :" قبل الحفل قمت بدعوة نحو 250 شخصا من اقربائي واهالي بلدتي وطلبت منهم التجند لمساعدتي في تنظيم الحفل ، والذين بدورهم لبوا النداء وساعدوني كثيرا في تنظيم الحفل واستقبال المدعووين ، وفي النهاية لا يسعني الا ان اشكر كل من ساهم بانجاح هذا الحفل ، اقربائي واهالي بلدتي عامة واشكر جميع من حضر وشاركني فرحتي ". 


مجموعة صور من اجواء الفرح ، تصوير : فهد زيدان





 






































































































 لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق